جريمة الشك في نهار ..سائق يمزق زوجته أمام أطفالها بالوراق

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

على بعد أمتار من قسم شرطة الوراق، وقعت جريمة قتل مؤسفة داخل إحدى الشقق السكنية بشارع 10 المزدحم، ضحيتها ربه منزل في العشرينات والجانى زوجها يكبرها بـ12 سنة، مبررًا فعلته دفاع عن الشرف "بتخونى مع رجالة على واتساب".

 

تزوج "أحمد" من "مروة"، فتاة عشرينية اختارها أن تكون أم لأطفاله، وسند لبيته. عاشت صاحبة الـ25 عاماً أول أيام زواجها في فرحة وسعادة، بمرورالأيام عرفت المشاكل طريق بيتها، وتحولت حياتها إلى معاناة من ضرب وإهانة.

اقرأ أيضا: ”ماتت صائمة وطفلتها كشفت المستور”.. ماذا حدث في جريمة ”شقة بولاق”؟

6 سنوات عاشتها أم العيال داخل شقة صغيرة فى جحيم الزوج الذي اعتاد أن يتعدى عليها كل ليلة بالضرب حتى أصاب جسدها بعاهات جسمانية، لم تتحمل عنفه حتى قررت الذهاب لوالدها المسن والعيش رفقته، ولكن الأمر لم يستمر طويلا حتى عادت الزوجة إلى بيته مرة لتربية أطفالها.

 

في يوم الجريمة عاد الزوج غاضبًا من عمله -كونه يعمل"سائق"- نشبت بينه وبين زوجته مشادة كلامية بسبب شكه في سلوكها وأنها على علاقة بأحد أقاربها. تطور الأمر إلى مشاجرة حتى استشاط الزوج غاضباً واستل سكيناً من المطبخ وسدد لها 17 طعنة أمام أطفالها، وجلس بجوارها حتى حضرت الشرطة.

 

بلاغ ورد إلى قسم شرطة الوراق بمديرية أمن الجيزة من الأهالى يفيد بمقتل ربة منزل على يد زوجها بشارع 10 بناطق ناحية القسم، وسرعان ما انتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ وعُثر على ربة منزل مصابة بعدة طعنات في الجسم وسط بركة من الدماء.

 

اقرأ أيضا: ”قوة السوشيال ميديا وثأر لم يتأخر”..مشاهد في القصاص من قتله نبيل حبشي بسيناء

وكشفت تحريات وحدة المباحث أن الجانى ارتكب جريمته بعد العودة من عمله، بسبب شكة في سلوك المجنى عليها.

وبمواجهته أمام رجال المباحث اعترف باتكاب الواقعة، بدافع الشرف، مبرراً" شاكك فيها بتخونى على واتساب"، وعقب الانتهاء من سؤاله والجيران، تم عرضه على النيابة العامة.

 

ونقلت الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة التى انتدبت الطب الشرعى لتحديد أسباب الوفاة وكشف ملابساتها والوقوف على أطرافها وإعداد تقرير حول الجثة واستخراج تصريح الدفن عقب بالصفة التشريحية بعد ذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق