----

48 ساعة من البحث عن قاتل لواء سابق بفيصل.. الجيران: أدى صلاة وعثرنا على جثته ظهرا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
48 ساعة من البحث قضتها الأجهزة الأمنية بالجيزة لحل لغز مقتل لواء سابق داخل استراحة شركة يمتلكها بمنطقة فيصل، تلك الساعات تخللها فحص علاقات القتيل وخلافاته والمترددين على شركته بالاضافة لعدة اجراءات أمنية أخري.

عقب صلاة ظهر يوم الجمعة تلقي اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد الداخلية مدير أمن الجيزة إخطارا بالعثور على جثة مسن داخل شقة بمنطقة فيصل دائرة قسم شرطة الهرم، انتقلت علي الفور قوات الأمن وتبين العثور على جثة لرجل في العقد الخامس من العمر يدعى عزت.أ مصابا بضربة في مؤخرة الرأس أدت لتهشم بالجمجمة.

اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث شكل فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة بعدما أشارت التحريات الأولية ان المجني عليه لواء سابق وعقب تقاعده أنشأ شركة صغيرة للبلاستيك والأدوات المنزلية وأنه من محافظة البحيرة وابنائه يقيمون بها بينما هو يقيم معظم وقته بالشركة بعدما خصص غرفة كاستراحة له ويتبادل وأسرته الزيارات.

القوات برئاسة العقيد محمد راسخ مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة والمقدم محمد الصغير رئيس مباحث الهرم فحصت منافذ الشقة من ابواب ونوافذ لبيان مدي سلامتها وتعرضها لاقتحام أو عنف.. فيما تولي فريق البحث فحص العمالة السابقة والحالية بالشركة والمترددين عليه ومدى وجود خلافات شخصية أو مادية له مع آخرين، كما يتم فحص كاميرات المراقبة لمقر الشركة والكاميرات بالشارع بأكمله لتحديد هوية الجاني والدافع وراء الجريمة.

وأشارت التحريات الي ان المجني عليه من محافظة البحيرة وأقام شركة للأدوات المنزلية بالجيزة وخصص غرفة بشقة كاستراحة له وصعد اليها بعد انتهاء العمل للنوم ثم ذهب لأداء صلاة في المسجد ورآه عددا من أهالي المنطقة وفي الصباح تأخر عن موعده المعتاد في الذهاب الي الشركة فصعد أحد العمال لديه للاطمئنان عليه وفوجئ به غارقا في دمائه.. يواصل فريق البحث مناقشة الجيران وعمال الشركة للوقوف علي ملابسات الجريمة كاملة وتحديد هوية الجاني والدافع وراء ارتكاب الجريمة.

أمرت النيابة العامة بندب الطب الشرعي لتشريح الجثة وتحديد أسباب الوفاة وطلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق