استخراج جثة طفل "التوت" وجارى البحث عن جثمان شقيقته ببحر أبو الأخضر بالشرقية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تمكن الإنقاذ النهرى بالشرقية، منذ قليل، من استخراج جثة الطفل "أدهم" 6 سنوات، من مياه بحر أبو الأخضر دائرة منيا القمح، وجارى البحث عن جثمان شقيقته الكبرى"إيمان"، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى منيا القمح، وتم إخطار النيابة لإجراء المعاينة.

تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مساعد الداخلية، لأمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا لمركز شرطة منيا القمح من الأهالي بغرق طفلين بمياه بحر أبو الأخضر دائرة المركز.

وتبين من التحريات الأولية أثناء قيام الطفل " أدهم م ع " 6 سنوات، مقيم عزبة عبد القادر التابعة لقرية كفر شلشمون، بتسلق شجر التوت الكائنة بالقرب من بحر أبو الأخضر، سقط فى مياه البحر، فحاولت شقيقته الكبرى" إيمان" 14 عاما إنقاذه فغرقت معه، تم إخطار شرطة الإنقاذ النهرى للبحث عن الطفلين، وجارى تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق