قتلوه عشان 8 آلاف جنيه.. والد الطفل عمار قتيل الخانكة يروى تفاصيل الجريمة ""

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أجرى تليفزيون السابع، لقاء مع أسرة الطفل عمار الذى قتل ودفنت جثته فى بدروم منزل جيرانه، حيث قال رجب محمد بكر رشوان والد الطفل، أنه رجل فقير الحال ويعيش فى منطقة عشوائية، وله جيران كان يظن أنهم أهل ويأكلون عيش وملح مع بعض.

وأضاف والد الطفل لـ"اليوم السابع"، أن طفله يبلغ من العمر 5 سنوات، وسبب الواقعة جمعية بمبلغ 8 آلاف جنيه حيث أن جارتهم سألوها عن الجمعية مع أشقاء زوجته وطلب المبلغ حتى يسافروا ويعطوهم لآخرين، موضحاً أن كل ما طلبه هو مبلغ الجمعية منها فقط دون أية خلافات أو غيره، واختفى طفله قبل يوم من موعد تسلم الجمعية، وقاموا بالتستر على الجريمة الشنيعة التى ارتكبوها.

وأكد رجب محمد بكر رشوان والد الطفل، أنهم كانوا يبحثون معه وزوجته عن الطفل الذى قاموا بقتله بنفسهم، موضحاً أن الجيران شكوا فيهم من منظرهم خلال البحث عن الطفل، حيث قدم بلاغ لرئيس المباحث ولاحظ أن ابن جارته يقوم بالتسجيل لأهله بهاتف معه لكى ينقل لهم كل ما يحدث خلال البحث عن الطفل، وكانوا يفكرون فى وضع الطفل داخل بلاعة الصرف الصحى، قائلاً: "أنهو قلب وأى دين وأى ناس بتعمل كده، ابنى مكانش حد مش بيحبه فى الشارع وكل الجيران كانوا بيحبوه، أسلوبه كان جميل مع الجيران والكل يحبه لشخصيته الجميلة مع الجميع من الكبار والصغار، ليه تعمل كده فى طفل كانوا خدوا منى الفلوس وريحونى أو كنت بعت ليهم البيت اللى حيلتى وارتحت، يعنى إيه فلوس قدام ابنى.

وطالب والد الطفل عمار، بالقصاص من تلك الأسرة القاتلة التى لا يوجد فى أجسادهم قلوب، قائلاً: "هما أربعة وأنا عاوزهم إعدام ومفيش حق أكتر من كده، فهم الأربعة بعمر من 50 لـ19 سنة، ازاى يقتلوا طفل عنده 5 سنين، عمار ذنبه إيه ذنبه ان أنا أبوه، وعاوزين ربنا يكرمنا انهم يتعدموا كلهم".

وتمكنت الأجهزة الأمنية بالقليوبية، من ضبط سيدة وزوجها ونجليها، لاتهامهم بقتل طفل ودفن جثته ببدروم منزلهم بمنطقة القلج التابعة لمركز شرطة الخانكة، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق، فأمرت برئاسة المستشار أحمد البوشى رئيس نيابة مركز الخانكة، بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وإحالة الطفل للطب الشرعى لبيان سبب الوفاة، واستعمال تحريات المباحث حول الواقعة.

تلقى مدير أمن القليوبية إخطارا من مركز شرطة الخانكة، يفيد ورود بلاغ باتهام أسرة لجيرانهم بخطف نجلهم وقتله، وعلى الفور تقرر تشكيل فريق بحثى من فرع البحث الجنائى بالخانكة ومركز شرطة الخانكة.

وبالمعاينة والفحص تبين أن سيدة، 45 سنة، جارة والدة الطفل المجنى عليه "عمار"، 6 سنوات، بمنطقة القلج دائرة المركز، على خلافات مالية بينها وبين جارتها والدة الطفل، فقامت باستدراج الطفل لمنزلها وقامت بذبحه بواسطة سلاح أبيض، ثم قامت بمساعدة زوجها 47 سنة، ونجليها، بحفر حفرة بالدور الأرضى بمنازلهم وقاموا بدفن جثة الطفل.

وتحرر المحضر بالواقعة، وبمواجهة المتهمين بما تم، أدلوا باعترافات تفصيلية أمام المستشار أحمد البوشى رئيس نيابة مركز الخانكة، كما انتقل فريق النيابة لمنزل الواقعة بالقلج وسط كردون أمنى شديد، وأرشدوا عن مكان دفن الجثة وجرى استخراج الجثة، وإحالتها للطب الشرعى للتشريح، والتصريح بدفن الجثة عقب انتهاء أعمال الصفة التشريحية، وحبس المتهمين 4  أيام على ذمة التحقيقات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق