قيس سعيد يعبر لنظيره الفرنسي عن أسفه لقرار التخفيض في عدد التأشيرات الممنوحة للتونسيين

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عبر الرئيس التونسي قيس سعيد عن أسفه لقرار باريس تقليص عدد التأشيرات الممنوحة للتونسيين الراغبين في التنقل إلى فرنسا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الرئيس قيس سعيد، السبت، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، تناولت عددا من القضايا المتعلقة بالتعاون بين البلدين في كافة المجالات.

وبحسب بيان أصدرته الرئاسة التونسية، فإن الرئيس قيس سعيد أعرب عن أسفه لقرار التخفيض في عدد التأشيرات الممنوحة للتونسيين الراغبين في التنقل إلى فرنسا، والرئيس إيمانويل ماكرون أشار إلى أن هذا الإجراء قابل للمراجعة. 

  • "أزمة التأشيرات".. الخارجية الجزائرية تستدعي سفير فرنسا

وشدّد الرئيس التونسي على أنه لا يمكن معالجة مسألة الهجرة غير النظامية إلا بناء على تصوّر جديد، مؤكّدا أنه سيتم يكثف البحث على حل لهذه الظاهرة بعد تشكيل الحكومة التونسية الجديدة.

وأشار قيس سعيد إلى أن تشهد تحسن ملحوظ للوضع الصحي بفضل المجهودات التي بذلتها الدولة على المستوى الدولي، ودعم الدول الشقيقة والصديقة مما مكّن من السيطرة على جائحة كوفيد 19.

وتطرقت المكالمة إلى التحضيرات الجارية لتنظيم قمة الفرنكوفونية بتونس، وتم تصوّر جملة من الأفكار التي سيتم تناولها مع الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية.

وفي وقت سابق، قررت فرنسا تشديد منح التأشيرات لمواطني والمغرب وتونس، وبررت ذلك بـ"رفض هذه الدول إصدار تصاريح قنصلية لاستعادة مواطنيها الموجودين في فرنسا بشكل غير قانوني".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة