علاقة عاطفية وحمل سفاح.. القصة الكاملة لتخلص فتاة من طفلها بمنشأة ناصر

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علاقة عاطفية جمعت فتاة في العقد الثالث من عمرها وشاب يكبرها بعامين، اتفقا على أن تكلل قصة حبهما بالزواج بعد فترة، لكن خدعها الشاب بظروفه السيئة وديمومة الشكوى من ضيق الحال. طلب منها ألا تتخلى عنه حتى تمر هذه الفترة ويتقدم لخطبتها. وافقت الفتاة نظرا لحبها الشديد له حتى حدثت بينهما علاقة آثمة أسفرت عن حملها سفاحا.

 

 

ظلت الفتاة بعد علمها بحملها قرابة الشهرين في محاولة منها للوصول للشاب الذي خدعها لكنه كان دائم التهرب منها، إلى أن واجهها بكلامه الذي وقع على أذنها كصاعقة بأنه لن يستطيع الزواج بها؛ متهما إياها بإمكانية ممارستها لتلك العلاقة مع غيره.

 

 

الفتاة تملكتها الحيرة في كيفية التصرف في أمرها إلى أن هداها تفكيرها إلى ضرورة إكمال شهور حملها حتي تضع الجنين وبعدها تتخلص منه بأي وسيلة.

اقرأ أيضا: ”حرب شوارع”.. القبض على 10 أشخاص من بينهم 8 مصابين في مشاجرتين بسوهاج

 

يوما عن يوم تكبر بطن الفتاة وعلامات الحمل تظهر عليها، لكنها كانت ترتدي ملابس واسعة حتي لا يلاحظ أحد عليها شيء، استمرت على هذا طوال التسعة أشهر، حتي جاءتها الآلام المخاض لتضع جنينها «طفلة» لكن حينها لم تستطع أن تضعها في صمت فصراخها ملأ أركان الشقة والعمارة التي تقطن بها في منطقة منشأة ناصر، حتي طرقت جارتها والقريبة منها في نفس السن باب شقتها لتجدها بمفردها دون أهلها، وحين سألتها عن سبب صراخها أجابتها أنها كانت تحمل جنين سفاح وتخلصت منه بعد ولادته بإلقاءه من الطابق الخامس حتي سقطت جثة هامدة.

 

 

جلست المتهمة وصديقتها للتفكير في كيفية التخلص من آثار الولادة والدماء الموجودة في الشقة، وقصت عليها ما حدث بينها وبين الشخص التي كانت ترتبط به عاطفيا، أثناء ذلك الوقت كان أهالي المنطقة لاحظوا وجود جثة لطفلة حديثة الولادة ملقاة على الأرض غارقة في دمائها وقد فارقت الحياة، على الفور تم إبلاغ قسم شرطة منشأة ناصر بالواقعة.

 

 

حضرت الشرطة على الفور وحاولت الوصول للمتهمة والدة الطفلة، وبسؤال الجيران أجابوا أنهم سمعوا صوت صراخ قادم من شقة المتهمة ومن المرجح أنها هي من ألقت المولودة في الشارع.

 

 

بعمل التحريات وسؤال المتهمة، تم التأكيد بأنها مرتكبة الواقعة وجاء ذلك علاقة حمل سفاح، تحرر المحضر اللازم ضدها وتولت النيابة العامة التحقيق في الواقعة للوقوف على ملابساتها بشكل أوضح حتى وجهت لها النيابة تهمة القتل العمد، وأحالتها لمحكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسية، والتي أجلت الجلسة ليوم 22 ديسمبر المقبل، وإيداع المتهمة مستشفى الأمراض النفسية والعصبية للتأكد من سلامةقواها العقلية، نظرا لقيامها بتصرفات غريبة أثناء حضورها جلسة محاكمتها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة