قصة عصابة نسائية دولية تخصصت في النصب على المواطنين عبر ”

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حيل كثيرة دارت في رأس 3 سيدات للحصول على أموال كثيرة دون كلل، لكن استقر في رأسهم فكرة بعد أن اقترحت أحدهما أن ينشئوا صفحات مفبركة على مواقع التواصل الاجتماعي لجلب العديد من المواطنين، ووسوس الشيطان في رأسهم واختمرت الفكرة وبدأوا في تنفيذها.

البداية كانت معلومات وتحريات أكدتها الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة قيام "3 سيدات أحدهن تحمل جنسية إحدى الدول"، بتكوين تشكيلاً عصابياً تخصص نشاطه فى الإستيلاء على أموال المواطنين، وذلك عن طريق إستغلال مهاراتهن فى التعامل مع الحاسب الآلى والهــــواتف المحمــــولة الحديثة والدلوف إلى شبكة "الإنترنت" وقيام أحدهن بإنشاء صفحات إلكترونية إحتيالية بأسماء أشخاص أجنبية وهمية على العديد من مواقع التواصل الإجتماعى"، تويتر، إنستجرام".

وأستخداموا تلك الصفحات فى عمليات إحتيالية ممنهجة بإرسال طلبات صداقة عشوائية والتعارف على المواطنين من مرتادى تلك المواقع، وإيهامهم بأنها تملك ثروات مالية طائلة من ملايين الدولارات وترغب فى إرسالها للمجنى عليهم بقصد إستثمارها بالبلاد فى أعمال مختلفة نظير حصولهم على عمولة مالية، وحتى تتمكن من إقناع ضحاياها تقوم بإرسال مقاطع "مفبركة" لخزائن حديدية بداخلها كميات كبيرة من الدولارات الأمريكية ومستندات مزورة منسوبة لإحدى شركات الشحن الدولية التى ستتولى نقل تلك الأموال إلى البلاد.

ثم تتولى إحدى المتهمات الإتصال بالمجنى عليهم منتحلة صفة مندوب شركة الشحن الدولية وأن المبلغ المالى المراد إستثماره وصل للبلاد داخل حقائب مغلقة مؤمنة وتم تسليمها لأحد الموانىء، طالبة منهم إيداع مبالغ مالية كرسوم "تخليص جمركى، شحن، رسوم إدارية" فى أحد الحسابات البنكية بإسم المتهمتين الأخرتين والتى تم فتحها خصيصاً لهذا الغرض، ثم تقوما بسحب المبالغ المالية المستولى عليها من ماكينات الصراف الآلى دون الدخول لصالات البنوك حتى تكونا بمنأى عن ضبطهما.

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهن بدائرتين قسم شرطة "العجوزة بالجيزة، مدينة نصر أول بالقاهرة"، وبحوزتهن 42 إشعار تحويل وإيداعات بنكية لصالح المتهمات بمبالغ مالية من عدد 8 من ضحاياهن، 9 بطاقات دفع إلكترونى يستخدمونها فى سحب المبالغ المالية المستولى عليها من ماكينات الصراف الآلى، عملات أجنبية، محلية" من متحصلات نشاطهن الإجرامى، 3 هواتف محمولة".

بفحصها فنياً تبين أنها محملة "صفحات إلكترونية إحتيالية على شبكة الإنترنت بروابط إيميلات إلكترونية وأرقام الهواتف الخاصة بالمتهمات، محادثات نصية على العديد من التواصل الإجتماعى تؤكد نشاطهن الإجرامى فى الإحتيال على ضحاياهن بتلك الصفات المنتحلة المزعومة، برامج خاصة بتعديل الصور وإدخال كتابات عليها يستخدمونها فى تزوير بوليصة الشحن بأسماء الضحايا".

اقرأ أيضا: https://www.altreeq.com/251823

بمواجهتهن إعترفن بممارسة نشاطهن الإجرامى على النحو المشار إليه وقيامهن بتحويل المبالغ المالية حصيلة نشاطهن الإجرامى إلى حسابات بنكية خارج البلاد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة