| التحقيق في واقعة مصرع مريض في معهد ناصر

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تستمع جهات التحقيق بشمال القاهرة، إلى أقوال الطاقم الطبي ومدير معهد ناصر، والعاملين، لسماع أقولهم حول وقعة مصرع مريض محترقا بعد انفجار جهاز رعاية مركزة بمعهد ناصر.

توفى مريض دخل المستشفى للعلاج، فاحترق داخلها إثر انفجار جهاز طبى بالساحل في شبرا.

كانت البداية عندما تلقى قسم شرطة الساحل بلاغا من أحد الأشخاص مفاده وفاة شخص محترقا داخل مستشفى بمنطقة الساحل وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن وعثر على جثة خ أ، عامل، وبسؤال أسرته قرروا أنه دخل المستشفى لمعاناته من وعكة صحية واتهموا المستشفى بالتسبب في وفاته محترقا داخل غرفة الرعاية المركزة بعد انفجار جهاز الرعاية المركزة، وتم تحرير محضر بالواقعة.

اقرأ أيضًا: أمن القاهرة يطبق الإجراءات الاحترازية أثناء إعلان نتيجة قرعة الحج 2022

وفي سياق آخر، جدد قاضي الجنح بمحكمة جنايات جنوب الجيزة، خلال الساعات الأولى صباح اليوم السبت، إيداع 10 أطفال متهمين في واقعة مضايقة فتاتين أجنبيتين في الهرم 15 يومًا في دار الرعاية.


وكانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام بقيادة المستشار حمادة الصاوي النائب العام، رصدت تداول مقطع مُصوّر بمواقع التواصل الاجتماعي «»، خلال مطلع شهر مايو الجاري، يُظهِر فتاتين أجنبيتين تحاولان الفرارَ من صِبيةٍ، يتعرضون لهما بمضايقاتٍ وتحرشٍ بمنطقةِ الأهرامات، فباشرت النيابة العامة التحقيقات.


واستهلتها بطلبِ تحرياتِ الشرطة بشأن الواقعة، فورد إليها محضر أكد صحةَ حدوثِ الواقعة المصوّرة، وثبت فيه تمكن التحريات من تحديد مرتكبيها وعددهم ثلاثة عشر، وأنه باستدعائهم قرروا ارتكابَ الواقعة أمامَ جهة الضبط، فعُرِضوا على النيابة العامة.

وكشف مُجري التحريات في التحقيقات، أنَّ القائم على تصوير المقطع المصوَّر هو مرشدٌ سياحيٌّ كان مُرافِقًا للفتاتين، وأنه وثَّق ما جَرَى بالتصوير للتوعية والتحذير مِن مثل تلك الأفعال، وقام مرشد سياحيٌّ آخر بنشر المقطع لذات الغرض، وأضاف بأنهما لم يقصدا من النشر إلحاق ضرر بالاقتصاد والأمن القوميّ للبلاد، أو ترسيخ صورة ذهنية غير صحيحة نحوها.


وباستجواب المتهمينِ أمام جهات التحقيق، أنكروا ما نُسِبَ إليهم من اتهامات، وواجهتهم النيابة العامة بالمقطع المصور، فأكد اثنان منهم ظهورَهما فيه بقصد التقاط صورة مع الفتاتين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة