الارشيف / حوادث / اليوم السابع

لا شبهة جنائية وراء غرق فتاتين أبناء عمومة فى نهر النيل بمنشأة القناطر

كشف التقرير الطبي الخاص بوفاة فتاتين أبناء عمومة، تعرضهما للغرق في نهر النيل بمنشأة القناطر، أن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق، ولا توجد شبهة جنائية، وصرحت النيابة بدفن الجثتين عقب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة. 

 

واستمع رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، لأقوال والدي الفتاتين، ولم يشتبها في وفاتهما جنائيا، وذكرا أن الفتاتين خلال لهوهما بجوار نهر النيل فرع رشيد، بقرية أم دينار، تعرضتا للغرق. 

 

كشفت تحريات رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة،  كواليس غرق فتاتين أبناء عمومة،  في نهر النيل بمنشأة القناطر، حيث تبين أن الضحية الأولى تدعى "نور" 15 سنة طالبة، وابنة عمها "بسملة" 16 سنة طالبة، خلال لعبهما على جرف نهر النيل، بقطعة الأرض الخاصة بعائلتهما، اهتل توازنهما، وسقطتا بالمياه، مما أسفر عن غرقهما.

 

وتوصلت تحريات رجال المباحث أن الأهالي تمكنوا من انتشال الجثتين،  وتم نقلهما إلى ثلاجة مستشفى منشأة القناطر المركزي، تحت تصرف النيابة العامة التي تولت التحقيق. 

 

تلقت غرفة النجدة بمديرية أمن الجيزة بلاغا يفيد غرق فتاتين بنهر النيل في منشأة القناطر. 

 

انتقل المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث مركز شرطة منشأة القناطر إلى محل الواقعة، وتبين مصرع فتاتين ابناء عمومة، غرقا بنهر النيل. 

تم انتشال الجثتين بواسطة الأهالي،  وتحرر محضر بالواقعة، وتوصلت تحريات رجال المباحث بإشراف العقيد علي عبد الكريم مفتش مباحث قطاع أكتوبر ، إلى عدم وجود شبهة جنائية في الحادث، وباشرت النيابة المختصة التحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا