سمر في دعوى خلع: مريض نفسي.. حبسني في الشقة وقافل الشبابيك بالخشب والمسامير

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
وقفت" سمر" حائرة أمام باب المحكمة تحمل في يدها أوراق تنتظر دفاعها للدخول في دعوى خلع رفعتها أمام محكمة الأسرة بالجيزة، وبسؤالها عن سبب الدعوى بدأت في سرد حكايتها والدموع تذرف من عينيها قائلة: "حظي كدا ونصيبي اتقطع مع شخص مريض نفسي.. لم أستطع تحمل طريقته ولا تعامله السيئ وأسلوبه الذي لا يتحمله بشر" تلك الكلمات التي قالتها سمر عندما بدأت تحكي عن زوجها وسبب إقامة دعوى لطلاقها.

سيدة في دعوى خلع: "جوزي شكاك وطردني بملابس البيت في نص الليل"

وأكملت حديثها: "الست مننا محتاجة إيه غير إنسان حنين يكون جنبك وقت تعبك ووقت ما تحتاجه يكون سند لكن في الشخص الذي تزوجته وجدت فيه لا رحمة ولا شفقة ولا حنية.. يخرج للعمل كمندوب تسويق منذ الصباح ويعود في المساء كأي إنسان يعيش حياة طبيعية والغريب أنه يحبسني يغلق باب الشقة بالمفتاح من الخارج ويمنعني من النزول حتى للسوق أو أزور والدتي المريضة".

وتابعت: "متزوجة منذ 5 شهور كان إنسان طيب فيه بعض الطباع التي كنت لا أرتاح لها فمثلا يقوم في نص الليل يطلب تجهيز أكل ويستيقظ في الصباح الباكر وأول كلمة يقولها عندما يفتح عينه "أنا جعان" لم أكترث ولا أشتكي من ذلك على الرغم من استغرابي لشخصه وطباعه الغريبة".

وأضافت:" مرت الأيام وجدته يطلب مني عدم الحديث مع الجيران أو أي إنسان نفذت أوامره ولكن في يوم من الأيام.. طرق باب الشقة وجدت شخصا يقول "وصل المية" خرجت وفي تلك اللحظة حضر زوجي فكانت الكارثة قامت الدنيا ولم تقعد.. ووجدت سباب وشتائم ومعاملة سيئة حتى وصل به الأمر لغلق شبابيك الشقة بالخشب والمسامير وغلق باب الشقة من الخارج وأصبحت محبوسة بين الجدران وعندما طلبت الذهاب لوالدتي للاطمئنان عليها رفض وأمطرني بوصلة شتائم".

واستطرد: "أصبحت لا أطيق الحياة ولا العيش مع إنسان مريض نفسي فقررت الخروج عقب رجوعه للمنزل بلا عودة، ورفعت دعوى للطلاق والانفصال أمام محكمة الأسرة بالجيزة فحملت القضية رقم 3582 لسنة 2017 وما زالت القضية منظورة أمام المحكمة للفصل فيها".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق