الارشيف / حوادث / الطريق

أرملة ترفع قضية نفقة على شبح زوجها المتوفي

  • 1/2
  • 2/2

واقعة فريدة من نوعها بعد تطورات قضايا الخلع والطلاق فلم تكن كما كانت من قبل، ولكن أصبحت في بعض الأحيان لأسباب غير معلومة، بين تبريرات وتداولات داخل محكمة الأسرة بشكل يومي مستمر، السطور التالية تروي أغرب قضية خلع.

أحداث تلك الواقعة

تعود أحداث تلك الواقعة داخل محكمة الجديدة للأحوال الشخصية، حيث وقفت الزوجة، متوسطة القامة ذات ملامح مسالمة، عينيها بلون السماء، ذابلتين يلمع فيها بريق غريب، وجهها الحنطي الشاحب والإرهاق راقدا تحت جفنيها، وجسدها الهزيل يوشك أن يذوب ويتلاشى من شدة الإرهاق والتعب

شبحه يتقابل معها كل ليلة


وبنظرات حائرة تائهة، وغير واضحة قالت في شكواها: «أريد أن أحصل على نفقة من زوجي فهو لم يمت، ومازال على قيد الحياة، وشبحه يتقابل معي كل ليلة، ويحدثني، وأشعر بأنه مازال حيا، اسمع صوت نعله وهو يجول بالمنزل يراقبني، هو قد اختفى فقط حتى يتهرب من الإنفاق علي، وعلى أطفالنا الثلاثة، وتقدمت السيدة بشهادة وفاة زوجها، وأصرت على أنه على قيد الحياة، تطالب بإلزام بالنفقة، وتستنكر وفاتة وانه مازال يتحدث معها».

استغراب من شكواها

ازدادت الدهشة في وجوه الحاضرين من حديث الزوجة وتموج انفعالاتها الذين أخذوا يتابعون حديثها بتشوق واهتمام شديد، واستغراب من شكواها في حق الزوج المتوفي.

رفض الدعوى المقدمة

أمر رئيس المحكمة، برفع الجلسة، للنطق بالحكم، وبعد العودة، قضت المحكمة برفض الدعوى المقدمة من الزوجة، وقالت في أسبابها إن الخصومة لا تكون إلا بين الأحياء، وليس الأموات ومادام قد ثبت للمحكمة وفاة الزوج فإن الدعوى تكون على غير سند قانوني، باطلة وتقديم المدعية شهادة وفاة الزوج.

اقرأ أيضًا: «سيدة وابنتها».. الداخلية تكشف لغز العثور على جثتين بطريق الزعفرانة.

وفي سياق آخر، أصيب 3 أشخاص في حادث انقلاب سيارة ملاكي بمحور روض الفرج، اليوم الأحد.
ترجع تفاصيل الحادث عندما تلقى مسئول غرفة عمليات المرور إشارة من إدارة شرطة النجدة بالجيزة، اليوم الأحد، بوقوع حادث بمحور روض الفرج اتجاه الإسكندرية الصحراوي.
وانتقلت الخدمات الأمنية والمرورية إلى مكان البلاغ، واتضح انقلاب سيارة أمام القرية الذكية، مما نتج عنه إصابة 3 أشخاص نقلوا إلى مستشفى الشيخ زايد التخصصي، وجرى تجنيب آثار الحادث نهر الطريق وتسيير حركة السيارات إلى طبيعتها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا