الارشيف / حوادث / العين الاخبارية

قاض مصري سابق لـ"العين الإخبارية": قد يحرم من رئاسة نادي الزماك بعد حكم قضية الخطيب

أدانت محكمة جنح مستأنف الاقتصادية بالقاهرة، اليوم، ، رئيس نادي الزمالك، بالسب والقذف والطعن في عرض محمود الخطيب وخدش سمعة عائلته.

وقررت المحكمة تخفيف حكم أول درجة من الحبس سنة مع النفاذ إلى شهر واحد مع النفاذ.

وفي 17 يوليو/تموز، قررت محكمة مستأنف الاقتصادية بإيقاف حكم حبس مرتضى منصور لمدة عام، مع تأييد توقيع غرامة مالية عليه، قدرها 10 آلاف جنيه عن ذات الاتهامات في قضية أخرى.

حكم واجب النفاذ


ورغم أن قانون العقوبات المصري ينص على أنه يتم تنفيذ الحكم الموقوف تنفيذه إذا ارتكب المدان جريمة أخرى خلال 3 سنوات من تاريخ الحكم الأول إلا أن هناك استثناء وحيدا على تلك القاعدة.

وعلق المستشار أحمد عبد الرحمن الصادق، الرئيس السابق بمحكمة الجنح بالقاهرة، مؤكداً في حديثه لـ"العين الإخبارية، أن هذا الأمر يستثنى منه صدور حكم بشهر أو أقل.

ومعنى ذلك أنه في حالة صدور حكم على المتهم في دعوى بالحبس لمدة شهر أو أقل فلا يتم تنفيذ عقوبة الحبس عن القضية الأولى، وهو الأمر الذي ينطبق على منصور في هذه الدعوى.

.ويشير الصادق أن دفاع محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي يمكنه الآن، وبمجرد منطوق الحكم أن يرسله أو يخطر جهات تنفيذ الأحكام بالشرطة لإلقاء القبض على المتهم لتنفيذ حكم الشهر فقط، طالما الحكم صادر من دائرة استئنافية وأحكامها واجبة النفاذ حتى لو تم الطعن عليها.

وقف التنفيذ

المنفذ الوحيد أمام رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور لعدم تنفيذ الحكم يكمن في عمل إشكال في التنفيذ، لظهور أشياء جديدة بعد صدور الحكم وإظهار التصالح مع غريمه في الدعوى محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، أما مسلك الطعن بالنقض فهو مسلك يمكن أن يتخذه مرتضى منصور لكنه لا يوقف تنفيذ العقوبة.

وينوه الصادق إلى أن هناك عقوبة أخرى ستطول رئيس نادي الزمالك، وفقاً لقانون الرياضة، وهي حرمانه من منصبه كرئيس نادي الزمالك حيث تنص المادة 94 من قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017:  "كل حكم بعقوبة من العقوبات المنصوص عليها فى هذا القانون يستلزم حرمان المحكوم عليه من صلاحيته لعضوية مجلس إدارة أى من الهيئات الرياضيه لمدة 5 سنوات".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا