الارشيف / حوادث / العين الاخبارية

مستشار الأمن القومي : الهجوم على الكاتب البريطاني سلمان رشدي مروع

علقت واشنطن على حادث طعن تعرض له الكاتب البريطاني سلمان رشدي وأدى إلى إصابته، أثناء ندوة بنيويورك.

ووصف مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، السبت، الهجوم على الكاتب سلمان رشدي بأنه "مروع".

وكشف وكيل الروائي سلمان رشدي الذي تعرض لعملية طعن بنيويورك أن الأخير تحت جهاز التنفس الصناعي ولا يستطيع التحدث.

وقال وكيل الروائي رشدي، السبت، إن الأنباء ليست جيدة ورشدي قد يفقد على الأرجح إحدى عينيه وتعرض كبده للطعن والتلف.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة "رويترز" عن وكيل أعمال سلمان رشدي قوله "إن الكاتب يخضع لجراحة".

وتعرّض الكاتب البريطاني سلمان رشدي، مساء الجمعة، إلى هجوم في أثناء وجوده على مسرح ندوة لمعهد Chautauqua للآداب في مدينة نيويورك الأمريكية.

وذكر مراسل لوكالة أنباء "أسوشيتدبرس" كان موجودا لتغطية الندوة أنه رجلا صعد على المسرح وبدأ في "لكم أو طعن" سلمان رشدي قبل أن يقدم محاضرة كانت مقررة له.

يأتي ذلك فيما قالت شرطة نيويورك في إفادة صحفية، إن المشتبه في الهجوم على الروائي سلمان رشدي يبلغ من العمر 24 عاما.

وتابعت "الحاضرون نجحوا في إسقاط المشتبه به قبل القبض عليه"، مضيفة "رشدي ما زال يخضع لجراحة".

الشرطة قالت أيضا، "ننسق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي للكشف عن دوافع منفذ هجوم طعن الكاتب سلمان رشدي".

وذاع صيت رشدي البالغ حاليا 75 عاما بعدما أصدر روايته الثانية "أطفال منتصف الليل" العام 1981 التي حازت تقديرات عالمية وجائزة بوكر الأدبية. وتتناول الرواية مسيرة الهند من الاستعمار البريطاني إلى الاستقلال وما بعده.

لكن روايته "آيات شيطانية" التي صدرت عام 1988 أثارت جدلا كبيرا وأصدر الخميني فتوى بهدر دمه، واعتبر بعض المسلمين أن الرواية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا