حوادث / اليوم السابع

براءة متهم بإعادة محاكمته بقتل شخص خلال مشاجرة بالوراق

قضت الدائرة التاسعة بمحكمة جنايات الجيزة ببراءة متهم فى واقعة قتل شخص أثناء مشاجرة فى منطقة الوراق عقب إعادة المتهم إجراءات المحاكمة.

ودفع عبد الله محمد محامى المتهم فى مرافعته أمام هيئة المحكمة بعدم قبول الدعوى الجنائية لبطلان تحقيقات النيابة العامة واضطراب أمر الإحالة وقائمة ادلة الثبوت بخصوص توجيه الاتهامات للمتهم الخامس.

كما دفع بانتفاء أركان جريمة الاشتراك فى تجمهر مؤلف من خمسة اشخاص بركنيها المادى والمعنوى قبل المتهم الخامس لخلو الأوراق من ثمة دليل يثبت اشتراكه فى تلك الجريمة بغرض ارتكاب ايه جرائم اخرى وانتفاء صلته بالواقعة ودفع بانقطاع صلة المتهم الخامس بجريمة القتل العمد للمجنى عليه وعدم حيازته لايا من الأسلحة والذخائر المستخدمة فى ارتكاب تلك الواقعة بشهادة شهود الإثبات والتحريات، وطالب ببراءة موكله.

وكانت قد عاقبت محكمة جنايات الجيزة، فى وقت سابق، 6 متهمين بالسجن المؤبد، قتلوا شخصا أثناء مشاجرة فى منطقة الوراق، كما قضت المحكمة ببراءة متهم أخر من القضية.

المتهمون هم: أحمد س، خالد م، حسام غ، هيثم ح، محمد ب، هشام ح".

كانت تحقيقات النيابة العامة كشفت أن المتهمين قاموا بالاشتراك فى تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام فى خطر، والغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء واستعمال القوة والعنف ضد المجنى عليهم، أحمد س، سيد أ، حامد م، إسلام أ، حسين ع، عماد ع، وابراهيم ع، محمد م، أحمد ح، ومحمد إ والمواطنين الموجودين بمسرح الواقعة، قاصدين ترويعهم وتخويفهم والتأثير على إرادتهم لفرض السطو عليهم لإرغامهم على التوسط لدى أخرين للتنازل عن شكايتهم، واستخدموا أسلحة نارية "بنادق خرطوش" ضد المجنى عليهم وأشهروا أسلحة بيضاء، ما أسفر عن قتل أحمد س عمدا حيث قام المتهم الأول بإطلاق الأعيرة النارية صوبه غير عاب بنتيجة فعلته.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين شرعوا فى قتل المجنى عليهم حامد م، محمد م، أحمد ح، عمدا بأنه حال اتيانهم الأفعال المضمنة بالتهمة الأولى أطلقوا الأعيرة النارية صوب المجنى عليهم غير عابئين بنتيجة فعلتهم متوقعين وفاتهم، وأصابت أعيرة المتهمين المجنى عليهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا