الارشيف / للكبار فقط / انا اصدق العلم

ما سبب التقلصات بعد انتهاء الدورة الشهرية؟ إليك ما يجب معرفته

  • 1/2
  • 2/2

تعاني العديد من النساء من تقلصات في البطن قبل الدورة الشهرية أو في أثنائها، وقد يعانين بسبب التقلصات بعد الدورة الشهرية أيضًا، وتُعرف باسم عسر الطمث الثانوي، ويعد شائعًا خلال مرحلة البلوغ.

هذه التشنجات ليست خطيرة عادةً لكن من المهم مراقبتها، خاصة إذا استمرت فترة طويلة إذ قد تكون تشنجات بعد الدورة الشهرية من أعراض حالة مرضية كامنة. نستعرض في هذا المقال المزيد عن أعراض عسر الطمث الثانوي وأسبابه وعلاجه.

ما هي الآلام التي تشعرين بها؟

عادًة ما تتجلى التقلصات بعد الدورة الشهرية بألم في أسفل البطن والظهر، قد تترافق أحيانًا بألم في الوركين والفخذين. ويصاحب التقلصات والألم غثيان ودوار بالإضافة إلى انتفاخ البطن أو الإمساك أو الإسهال.

قد يكون الألم أكثر حدة ويستمر فترة أطول من تقلصات الدورة الشهرية العادية، تبدأ التقلصات في وقت مبكر من دورتك الشهرية أي قبل بدء الدورة الشهرية التالية.

ما أسباب هذه التقلصات؟

أحيانًا لا تكون التقلصات بعد الدورة الشهرية خطيرة، لكن إذا كنت تعانين ألمًا مستمرًا بسبب التقلصات التي تستمر فترة أطول من دورتك الشهرية، فقد يكون ذلك دليلًا على حالة مرضية كامنة. وفيما يلي الأسباب المحتملة للتشنج بعد الدورة الشهرية:

الانتباذ البطاني الرحمي:

هو حالة تحدث عندما تنمو بطانة خلايا الرحم خارجه، قد يسبب تقلصات مؤلمة قبل الدورة الشهرية وفي أثنائها وبعدها.

قد يصاحب التقلص التهاب في الحوض وألم ، وقد يكون الألم شديدًا وقد يحدث في أثناء ممارسة الجنس أو بعده أو في أثناء التغوط أو التبول، وتشعرين بهذا الألم المستمر في أسفل ظهرك.

تشمل أعراض الانتباذ البطاني الرحمي ما يلي:

  •  تقلصات مؤلمة قبل الدورة الشهرية وفي أثنائها وبعدها، وتكون مصحوبة أحيانًا بالآلام أسفل الظهر والبطن.
  •  ألم في أثناء ممارسة الجنس أو بعدها.
  •  ألم في أثناء التبرز أو التبول.
  •  نزيف حاد خلال فترة الحيض أو بين فترات الحيض.
  •  قد تؤدي للعقم.
  •  الإعياء.
  •  الإسهال أو الإمساك.
  •  النفخة.
  •  الغثيان.

بالوسع علاج الانتباذ البطاني الرحمي بالأدوية أو العلاج الهرموني أو الجراحة.

العضال الغدي:

العضال الغدي هو حالة ناتجة عن نمو غير طبيعي للأنسجة، فبدلًا من أن تنمو في بطانة الرحم تنمو في الجدار العضلي للرحم، وتشمل أعراضه:

  •  الحيض الغزير أو المطول.
  •  تقلصات شديدة أو ألم في الحوض في أثناء الحيض.
  •  ألم في أثناء الجماع.
  •  جلطات دموية في أثناء الحيض.
  •  ألم في أسفل البطن.

بالوسع علاج العضال الغدي بالأدوية، في الحالات الشديدة يكون علاجه باستئصال الرحم.

التهاب الحوض:

يحدث مرض التهاب الحوض (PID) بسبب البكتيريا التي تصيب الأعضاء التناسلية الأنثوية، قد تنتشر هذه البكتيريا من المهبل إلى الرحم أو المبيضين أو قناتي فالوب.

قد لا يسبب مرض التهاب الحوض أي علامات أو يسبب أعراضًا خفيفة فقط، وتشمل أعراضه:

  •  ألم أسفل البطن أو الحوض.
  •  إفرازات مهبلية غزيرة أو غير طبيعية.
  •  نزيف الرحم غير الطبيعي.
  •  الشعور التعب كما في تعب الأنفلونزا.
  •  ألم في أثناء الجماع أو نزيف.
  •  الحمى مع قشعريرة في بعض الأحيان.
  •  التبول المؤلم أو الصعب.
  •  اضطرابات في الأمعاء.

بالوسع علاج مرض التهاب الحوض بالمضادات الحيوية والامتناع المؤقت عن ممارسة الجنس.

نظرًا لأن التهاب الحوض غالبًا ما يكون ناتجًا عن الأمراض المنقولة جنسيًا (STIs)، فإن أي شركاء جنسيين يحتاجون إلى فحص أي من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي وعلاجها لمنع الإصابة مرة أخرى.

الأورام الليفية الرحمية:

هي أورام غير سرطانية تتشكل على الرحم، غالبًا لا تظهر أي أعراض على النساء المصابات بها، وتتأثر أعراض الأورام الليفية الرحمية بموقع الأورام الليفية وحجمها وعددها، وتشمل الأعراض إن وُجدت ما يلي:

  •  تقلصات مؤلمة.
  •  نزيف غير منتظم.
  •  الحيض الغزير أو المطول.
  •  التبول المتكرر أو الصعب.
  •  ضغط أو ألم في الحوض.
  •  إمساك.
  •  العقم.
  •  آلام الظهر أو آلام الساق.

بالوسع علاج الأورام الليفية بالأدوية أو الإجراءات الطبية أو الجراحة.

الكيسات المبيضية:

قد تسبب الأكياس التي تتشكل داخل المبايض نزيفًا وتشنجًا بعد الحيض، تختفي معظم تكيسات المبيض طبيعيًا دون أي علاج. ولكن قد تسبب الكيسات الكبيرة ألمًا في الحوض في أسفل البطن.

قد تشعرين أيضًا بالامتلاء أو الثقل أو الانتفاخ في معدتك، راجعي الطبيب على الفور إذا كنت تعانين أي ألم مفاجئ وشديد في البطن أو الحوض أو الحمى أو القيء.

بالوسع علاج أكياس المبيض بالأدوية أو الجراحة.

تضيّق عنق الرحم:

يحدث تضيق عنق الرحم عندما يحتوي عنق الرحم على فتحة صغيرة أو ضيقة تعيق تدفق الدورة الشهرية مسببًا ضغطًا مؤلمًا في الرحم.

يُعالج تضيق عنق الرحم بالأدوية أو الجراحة أو بإدخال جهاز داخل الرحم (اللولب).

الحمل خارج الرحم:

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تلتصق البويضة المخصبة في مكان ما خارج الرحم. تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم مثل الحمل الطبيعي. وقد تظهر الأعراض التالية:

  •  نزيف الرحم غير الطبيعي.
  •  ألم حاد في أسفل البطن أو الحوض.
  •  تقلصات شديدة.
  •  ألم في الكتف.

عادة ما يحدث نزيف حاد في حال تمزق قناة فالوب، ويتبع ذلك دوار وإغماء وصدمة. اطلبي رعاية طبية فورية إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، يُعد تمزق قناة فالوب حالة طبية طارئة.

بالوسع علاج الحمل خارج الرحم بالأدوية أو الجراحة، ولكن يجب دائمًا التعامل معه بوصفه حالة إسعافية.

الانغراس:

إذا كنت حديثة الحمل، فقد تتساقط أجزاء من بطانة الرحم وتتسبب في ظهور بقع بلون أحمر خفيف، يُعرف هذا باسم نزيف الانغراس. عادة ما يحدث بعد 7 إلى 14 يومًا من الحمل.

قد تحدث أيضًا تقلصات في الرحم، خاصة في الجزء الأول من الحمل، يُنصح بإجراء اختبار حمل منزلي للتأكد من أنك حامل.

تقلصات الإباضة:

تقلصات الإباضة هي الآلام أسفل البطن من جانب واحد ناتج عن الإباضة، قد تكون قصيرة الأجل أو تستمر حتى يومين. قد تشعرين بثقل يشبه الإحساس بالتشنج في جانب واحد وقد يحدث الألم فجأة ثم يصبح حادًا جدًا.

قد تعانين أيضًا من إفرازات مهبلية أو من نزيف خفيف. راجعي طبيبك إذا تفاقم ألم الحوض، أو إذا كنت تعانين من الحمى أو الغثيان.

كيف نعالج التقلصات بعد الدورة الشهرية؟

توجد عدة طرق للتخلص من التقلصات، معظم هذه العلاجات هي جزء من أسلوب حياة صحي:

  •  ابحثي عن طرق لعلاج نفسك وتقليل التوتر.
  •  حافظي على نظام غذائي صحي واشربي الكثير من الماء.
  •  تجنبي الكحوليات والكافيين والتبغ.
  •  قللي الأطعمة الدهنية والمالحة أو استبعديها.
  •  قد تساعد التمارين الرياضية أيضًا في تخفيف الألم بزيادة الدوران الدموي وتخفيف التوتر. اقضي وقتًا في أداء التمارين الخفيفة، مثل تمديد العضلات الخفيف أو ركوب الدراجات أو المشي.
  •  بوسعك تجربة تناول مسكن للآلام بدون وصفة طبية أو تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) التي قد تساعد في تخفيف الألم. قد يصف طبيبك أيضًا موانع الحمل الفموية، لأنها مرتبطة بتقليل الآلام الدورة الشهرية.
  •  ربما يساعد التدليك أو علاج الوخز بالإبر، كتدليك أسفل البطن برفق باستخدام الزيوت العطرية، ويُعتقد أيضًا أن النشوة الجنسية تساعد على التقليل من آلام التقلصات.
  •  تأكدي من حصولك على وافر من الراحة والنوم، واستخدمي وسادة تدفئة أو زجاجة ماء ساخن، قد ترغبين في استخدام مصدر حرارة على بطنك أو أسفل ظهرك في أثناء الاسترخاء أو ممارسة اليوجا.
  • قد يكون من المفيد أيضًا الاستحمام بماء دافئ وشرب المشروبات الدافئة، مثل كوب من الشاي الأخضر الساخن.

اقرأ أيضًا:

كيف تتجاوزين آلام الدورة الشهرية بسرعة؟

لماذا تتأخر الدورة الشهرية أحيانًا

ترجمة: ميس الفالوجي

تدقيق: رغد أبو الراغب

مراجعة: محمد حسان عجك

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.