فن / اليوم السابع

سعاد حسني فى حوار سابق تحكي كواليس أزمة "الدرجة الثالثة"

  • 1/2
  • 2/2

تحل اليوم الذكرى الـ 80 على ميلاد سندريلا العربية الفنانة الراحلة سعاد حسني، التي أجادت كل أنواع الفنون من تمثيل وغناء واستعراض، وكانت خفيفة الروح، تخطف قلوب جمهورها بمجرد ظهورها على الشاشة.

وعلى الرغم من النجاح الكبير الذي حققته في السينما المصرية، وانتظار الجمهور لكل أعمالها، بالإضافة إلى اختيار 8 أفلام لها من بطولتها في قائمة أفضل مئة مصري، إلا أن فيلمها "الدرجة الثالثة" الذي شارك في بطولته أحمد زكي، جميل راتب، تأليف ماهر عواد، وإخراج شريف عرفة، لم يحصد نجاحا كبيرا وإنما جاءت إيراداته ضعيفة.

وتحدثت سعاد حسني عن أسباب فشل الفيلم مقارنة بالأفلام التي قدمتها على مدار مشوارها الفني، خلال حوار سابق لإحدى الصحف، حيث قالت: "السيناريو كان فوق الممتاز وكذلك الإخراج، وكنت سعيدة للغاية بمشاركتي في العمل الذي تفرغنا له لفترة طويلة، ولم أشعر أنّني قضيت عام ونصف العام من عمري في هذا العمل، وكان الموقف غاية في الصعوبة".

وتابعت خلال الحوار أن الفيلم تعرّض لأزمة غريبة بعد انتهاء تصوير 7 علب كاملة، حيث فقدت علب الأفلام وهي في طريقها إلى الاستديو لطبعها وتحميضها، وكانت تحمل الكثير من المشاهد المهمة في الفيلم"، موضحة: "ومنتج الفيلم كان قد اتفق على عرض الفيلم بالفعل خلال أسابيع في السينمات، ولم يكن أمامنا سوى أن نغامر بعرض الفيلم في الموعد الذي تحدد سلفا، ووقتها ظنّنت أنّ المشاهد سوف يشعر بما حدث وتركت الأمر، ما حدث قضاء وقدر ولا حيلة لي أو لأحد ممن عمل في الفيلم به، فالجميع أدى دوره كاملا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا