أبرز أحداث الحلقة الـ7 من "القمر أخر الدنيا"

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
بدأ منذ قليل "القمر أخر الدنيا"، وتذهب والدة الفنان محمد الدقاق الى منزل الفنان عمرو عابد وتقابله على السلم أمام منزله وتسألوا عن والدته ويقول لها انها مسافرة ثم تقدم للفنانة ثراء جبيل أن تأخذ بالها من ابنتها كريمة وأن الأولاد لا يأتوا بسهولة.

وتذهب جيسي شقيقة الفنانة ساندي علي لوالدتها الفنانة مادلين طبر وتخبرها أن شقيقتها كانت معها في المدرسة وتريها صورهم سوياً، ثم تحاول اقناع والدتها ان شقيقتها لم تغلط بشئ وتخبرها والدتها أن والدها يحبها وتحاول هي إقناعه وسوف تقف معها.

تسأل مجدية زوجها جلال من فريال التي تتصل به ليتهرب منها ويقول لها أنها عميلة يوصلها فقط، ويسألها من أين عرفت بها لتقول له أنها رأت هاتفه يرن بإسمها.

يتصل الفنان مؤمن نور بالفنان سمير بدير ويخبره الفنان سمير بدير أنه تحدث مع صديقه في دار النشأ وسيساعده، ثم يقول له أن مدير المدرسة الفنان عبد الفتاح فرج الله يسأل عنه ويحاول إقناعه للعودة الى عمله في المدرسة ثم يغلق معه.

وتسأل دلال أخيها أحمد ان كان فتحي جلب له عملاً ليقول لها أحمد أنه يحاول، لتهدأه شقيقته وأن لا ييأس.

وأثناء سير دلال مع أخواتها أحمد وجلال، تتأثر وتقول تايهين من غيرك يا أمي، ويتصل به أبن خالته هشام ويخبره ان كان يعرف امرأة تسمى ماتيلدا، وأن والدتهم عندها وقفلت مع والدته الهاتف الأن، ويفرحوا كثيرا ويغنون ويتوجهون الى منزل هذه السيدة التي تدعى ماتيلدا.

ويذهبون بالفعل الى منزل السيدة ماتيلدا وترحب بهم كثيراً، وتقص لها دلال أن الدنيا تلاهي وأنها سافرت ولم ترجع الى لمدة خمس سنوات، ويسألها أحمد أن كانت والدتهم عندها من ساعتين وأنها تحدثت مع خالته لتخبره أنها حدثتها بالفعل وتريهم سبحة هدية من والدتهم وأن هذا المكان الخلوة الخاصة بها وانها خدمت كثير في كنيسة سامبريز ولكن المرض وموت زوجها جعلوها غير قادرة على التكملة وصنعت هذه الغرفة كخلوة تصلي بها ولكل أحد يطلب منها أن تصلي له.

وتقص عليهم قصة معرفتها بوالدتهم وأن ما مرت به خالتهم كان شديداً وكانت ترعاها كثيراً ومن يومها صارت هي ووالدتهم مثل الأخوة وأنها لم ترى والدتهم منذ فترة، وأن والدتهم حين تنزعج تذهب الى السيدة نفيسة وتريهم سجادة صلاة أهديتها لهم وأنهم كانوا يسمعوا سورة مريم سوياً بصوت الشيخ عبد الباسط وأنهم من رب واحد وتحب سماع صوته كثيراً برفقة ابنتها الصغيرة ويبكون على صوته.

وتسرد لهم حلمها بكريمة أنها جاءت لتبشرها بشفاء ابنتها التي تخضع لعملية، وكانت حزينة وتبكي وطلبت منها أن تصلي لأولادها وذهبت مرددة لجملة "كل طريق وله أخر ولو كان في أخر الدنيا فقلقت عليها وأتصلت بعنايات لتطمئن عليها"، وتقول لهم أن الدنيا أخذتهم من والدتهم وتقول لهم أن والدتهم بخير لكن النعمة عند عدم صونها تذهب، ولديهم طريق طويل ليسيروا به.

ويجب أن يكون لديهم عزم وايمان وستصلي لهم، وتدعو لابنتها.

وتجلس دلال مع خالد زوجها ويقول لها أنه قصر كثيراً في حقهم هذه الأجازة، وتقول له أنهم عمرهم بمفردهم ويقول لها أن الحب بالفعل وليس بالكلام وتطلب أن يعطيها يده وترش كحول وتقول على الله يكون 70% وتستغرب ليقول أهو يلحق فنون تطبيقية.

وتطلب الفنانة هدى الأتربي من الفنان عمرو عابد مقابلته وأنه وعدها أن يذهب معها غداً لجلسة المحكمة ويوافق.

تبكي والدة خالد الفنانة ليلى عز العرب على سفر ابنها بمفرده، وتسأل دلال لماذا تتركوا للسفر بمفردة والبهدلة، ليخبرها خالد أن دلال ستجلس عند أخيها وتتشاجر معها والدة خالد ولماذا ستأخذ معها الأولاد.

وتخبر الفنانة هدى الأتربي الفنان عمرو عابد أنها خائفة من زوجها عامر، ليقول لها ان كان وجوده سيسبب لها مشاكل يذهب لتقول له أنه بالعكس ووجوده مطمئنها.

تستعجل والدة الفنان محمد الدقاق لكي يعجل ليلحق محكمة أخته سماح، وتدعو له ولاخته أن يتم الحكم لها بنفقة كبيرة، ويسألها ماذا ستطبخ لتقول له أنها لم تطبخ شئ وأن يجلب شقيقته معه وأبنائها لكي تتغدى معه.

ويأتي إتصالا لجلال من زوجته وأنه يجب أن يذهب لها للمستشفى لخروج ابنته حالا منها، ثم يستئذن من هدى الأتربي وتقول له أن يذهب ثم قبل ذهابه تسأله ان كان مازال يحبها أم لا وتمسك يده وهنا يشاهدهم حبشي الذي يجسد شخصيته الفنان محمد الدقاق وينصدم وتنتهي الحلقة.

تدور أحداث مسلسل "القمر أخر الدنيا" في إطار اجتماعي حيث تختفى "الحاجة كريمة" دون سابق إنذار من حياة أبنائها الثلاثة الابن الأكبر أحمد ومعه شقيقة الأصغر جلال والأخت الوسطى دلال ليبدأ الأبناء رحلة مكثفة فى كل مكان يحتمل وجود الأم به، وتقودهم رحلة البحث لزيارة كل معارفهم فى محافظات مصر المختلفة.

وشارك في بطولة هذا المسلسل كل من بشرى، أحمد كرارة، سميرة عبد العزيز، نجلاء بدر، مؤمن نور، سمير بدير، عبد الفتاح فرج الله ، محمد الدقاق، هدى الاتربي، ثراء جبيل، مادلين طبر، عمرو عابد، ساندي علي، وأخرون، تأليف ثناء هاشم، إخراج تامر حمزة، إنتاج شيرين مجدي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق