في عيد ميلاده الـ 77.. عبد العزيز مخيون الفنان والسياسي.. اشتهر بدور طه السماحي.. وبرع في تجسيد عبدالوهاب

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
يحتفل الفنان الكبير عبد العزيز مخيون، بعيد ميلاده الـ 77 ، هو المناضل الثوري، "طه السماحي" في ليالي الحلمية، و"وحيد" في "الشهد والدموع"، وعادل أبو ليلة في "زيزينيا".

ولد عبد العزيز مخيون في ابو حمص بالبحيرة عام 1943، والتحق بمعهد الفنون المسرحية ثم تعلم الموسيقي، وبعد ذلك انشأ مسرح الفلاحين؛ ليقوم عليه باخراج اعمال مسرحية فتحت له الآفاق، وزادته خبرة في ان يكون ممثلا شاملا.

له اطلالة خاصة تقربه في الشكل والهيئة من الموسيقار محمد عبد الوهاب، ولذلك استغل المخرجون هذه الميزة في اسناد شخصية عبد الوهاب له في اكثر من عمل، فقد جسد شخصيته في السندريلا .. وام كلثوم.. واسماعيل ياسين، وينقل كل تفاصيلها في ثوب جديد وبأسلوب مبتكر.

أعجب به المخرج السوري حاتم علي ليسند اليه دور ابو طالب عم الرسول-صلَّ الله عليه وسلم- في المسلسل الشهير "الفاروق عمر"، والذي كان يذاع علي فضائية ،"ام .بي .سي" ، هذا المسلسل الذي اثار كثيرا من الجدل حول احقية تجسيد صور الانبياء والصحابة من عدمه.

وقال "مخيون":" ان مسلسل عمر كان من انجح الاعمال التاريحية فقد كان للمخرج السوري بصماته الخاصة في اخراجه، علاوة على كتابة السيناريو للمبدع الدكتور وليد يوسف، وقد استفدت كثيرا من هذه التجربة الثرية، والتي جعلتني في حيرة في حواري مع الرسول، فأبوطالب عم النبى، كان في الثمانينيات من عمره؛ ما جعلني أخضع للماكيير لاكثر من مرة، حتي يستطيع ان يصل بي الي عمره أيضا. ولم يكن أبو طالب، أعلن اسلامه، فقد كنت متخبطا في كيفية إظهار هذا، وأنا موحد بالله وبرسوله".

وقف أمام كبار النجوم فقد كان مع يحيي الفخراني في "شيخ العرب همام"، فهو الشيخ اسماعيل ذلك الصديق الوفي الذي وقع فريسة لمؤامرة المماليك لخيانة صديقه وصهره وابن عمه.

كما وقف ايضا امام اكبر واشهر الفنانين في المسلسل الملحمي "ليالي الحلمية" ليجسد دور الفتي الثوري (طه السماحي) الذي استشهد من اجل الدفاع عن بلاده.

وبرع فى أداء شخصية، عادل أبو ليلة في مسلسل "زيزينيا" أمام أبو بكر عزت ويحيي الفخراني وآثار الحكيم.

اقرأ أيضاً:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق