إليسا ومايا دياب تحتفلان بعيد الجيش اللبنانى: يحمينا ويوحدنا ويعطينا الأمل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

احتفل عدد من الفنانين اللبنانيين، السبت، بمناسبة الذكرى الـ75 لعيد القوات المسلحة اللبنانية اللبنانية، التى تتزامن مع يوم 1 أغسطس من كل عام، وكتبت النجمة إليسا فى تغريده عبر حسابها الشخصى على "تويتر"، "بكل بيت فى عسكرى، وبكل بيت فى شهيد للجيش، وبكل بيت فى راحة بال طالما الجيش حامى الناس والأرض.. ينعاد عا كل عنصر بالجيش اللبنانى.. إنتو الوطن وعزّو".

وشاركت الفنانة اللبنانية مايا دياب فى الاحتفال بعيد الجيش، وكتبت فى تغريدة أيضًا عبر حسابها الشخصى على "تويتر"، "الجيش اللبنانى بيحمينا وبوحدنا وبيعطينا الأمل اللى باقى من هالبلد.. إذا نحنا تفرقنا بجمعنا حبّك.. ينعاد بالخير على كل جندى بطل".

2

 

يشار إلى أن قائد الجيش اللبنانى العماد جوزاف عون، كان قد قال إن المؤسسة العسكرية تعمل تحت ضغط كبيرة وطريقها مليء بالصعوبات، مؤكدا فى نفس الوقت أن الأزمات المعيشية التى يمر بها لبنان، لن تؤثر فى معنويات ضباط وجنود القوات المسلحة حيث ستبقى مهمتهم الأساسية حماية لبنان وشعبه.

جاء ذلك فى كلمة ألقاها قائد الجيش اللبنانى خلال زيارة أجراها إلى الكلية الحربية، الجمعة، حيث التقى ضباط السنة النهائية الذين سيتخرجون فى أول شهر أغسطس المقبل والذى يوافق الذكرى الـ 75 سنة لعيد القوات المسلحة اللبنانية.

3

 

وتوجه العماد عون بالحديث إلى الضباط الجدد قائلا: "تشكل رتبتكم التى ستنالونها فى عيد الجيش مسئولية كبرى تتطلب منكم التضحية والعطاء والإخلاص، فالظروف الاستثنائية تفرض على الضباط اتخاذ قرارات استثنائية، والحياة العسكرية بطبيعتها حافلة بالتحديات، وبالتالى يجب التأقلم مع الواقع المستجد والنظر إلى الأمام لتحقيق الأهداف المرجوة".

 

وأضاف: "هناك تحديات عديدة بانتظاركم من مواجهة انتشار وباء ، إلى الحفاظ على أمن التظاهرات، والأزمة الاقتصادية والمعيشية التى يشهدها لبنان".

EeUWDBBXkAU9mxx

 

وتابع قائد الجيش اللبناني: "لن ننجرّ وراء الاستفزازات وسنظل ثابتين على قناعاتنا".. داعيا الضباط الجدد إلى الابتعاد عن السياسة والطائفية، لاسيما وأن الشعب اللبنانى لديه ملء الثقة بالمؤسسة العسكرية والتى ستكون على قدر هذه الثقة.

 

ويشهد لبنان أزمة مالية واقتصادية ونقدية حادة وتدهورا فى الأوضاع المعيشية، على نحو غير مسبوق منذ فترة انتهاء الحرب الأهلية عام 1990 ، فى حين يرى وزراء وسياسيون من مختلف القوى السياسية اللبنانية أن هذه الفترة هى الأصعب والأكثر قسوة منذ فترة المجاعة التى عرفها اللبنانيون خلال الحرب العالمية الأولى.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق