زى انهاردة.. السادات يعلن قيام اتحاد الجمهوريات العربية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

صورة تذكارية نادرة للرئيس الراحل محمد انور السادات نشرتها الصحف المصرية  مع الرئيسين السورى خافظ الاسد والرئيس الليبى معمر القذافى اثناء توقيع اتفاق اعلان اتحاد الجمهوريات العربية بين وسوريا وليبيا فى طرابلس عام 1971 فور توليه الحكم .

اضافة اعلان
 


بدأ التفكير فى اقامة اتحاد الجمهوريات العربية بفكرة بدءها الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس الليبى معمر القذافى قائد الثورة الليبية والرئيس جعفر النميرى قائد الثورة السودانية فى طرابلس اثناء زيارة عبد الناصر لليبيا لتهنئة العقيد معمر القذافى بثورة الفاتح من سبتمبر فى طرابلس حيث وقع الرؤساء الثلاثة تحالف بين الجمهوريات الثلاث مصر وليبيا والسودان لكن بعد وفاة عبد الناصر توقف كل شئ .


بعد تسلم انور السادات الحكم بدأت المفاوضات على اعلان الاتحاد  بإعلان ميثاق طرابلس بين اربعة دول هى مصر وليبيا وسوريا والسودان وقضى الاتفاق بإنشاء قيادة رباعية بين رؤساء الدول المشاركة فى الاتفاق لكنهم اختلفوا على البنود الخاصة بالاتحاد وانسحب الرئيس السودانى جعفر النميرى.


بعد ذلك اتجه السادات والاسد الى واعلنوا مع القذافى اعلان الاستفتاء على قيام الاتحاد ، وجرت الاستفتاءات فى يوم واحد فى الدول الثلاث ووافق الشعب المصرى بنسبة 99,9 % وسوريا بنسبة 98,6 % وليبيا بنسبة 96,4% لصالح الاتحاد ووافقت بعدها برلمانات الدول عليه .


ويوم الموافقة على الاستفتاء فى 1 سبتمبر 1971 القى الرئيس السادات خطبة اعلن فيها اتحاد الجمهوريات العربية وفى نفس اللحظة اعلن الاسد وكذلك القذافى قال السادات :

 

الرئيس السادات يطالب الصحفيين بالنقد البناء

انه لشرف لى ان اعلن اليكم قيام اتحاد الجمهوريات العربية الذى اتفقت عليه كل من مصر وسوريا وليبيا وهى خطوة عظيمة على طريق الوحدة الكبرى لأمتنا العربية لخوض صراع المصير الذى تواجهه امتنا العربية ، وتكريما للشهداء والابطال الذين خاضوا معارك من اجل الحرية والاشتراكية وتحقيقا لأمل كبير عمل من أجله واستشهد فى سبيله بطل هذه الامة جمال عبد الناصر .


واضاف السادات : أحمدالله على قيام هذا الاتحاد إذ اراد العدو ان يضعفنا فزادنا الله ايمانا وقوة ، واراد العدو ان يمزقنا ويعزلنا فزادنا الله ترابطا ووحدة .


فشل الاتحاد بعد ذلك واعلن ظاهريا ان السبب الرئيسى هو اختلاف الثلاث على بنود الاتفاق الا ان القذافى اعلن بعد ذلك ان سبب الفشل كان اتجاه السادات للصلح مع اسرائيل .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق