أي ضربة تقتل وتوجع أمل حجازي؟

الجرس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تعيش النجمة اللبنانية أمل_حجازي إستياءً كبيرًا بسبب ما يحدث في لبنان منذ الثورة اللبنانية 2019أكتوبر – تشرين الأول وحتى الآن وعلى مدار ما مر من العام وحتى انفجار المرفأ في بيروت في الرابع من آب – أغسطس.

لا تستطيع إلا متابعة أخبار بلدها رغم انتقالها للعيش في ، لتؤمن حياة كريمة وآمنة لولديها، وتتابع كل ما يحدث بشكل يومي وتعبر عن غضبها من طبقة سياسية فاسدة قتلت الشعب اللبناني منذ الحرب الأهلية 1975 ولا تزال تقتل وتدمر حتى الآن.

اقرأ: أمل حجازي لمَ حظرتها؟

كتبت عن الضربات التي تقتلها وتوجعها كما كل الشعب اللبناني، وقالت: “لما بيجيك ضربة من اعدائك بتكون محضّر نفسياً وبتحسوا أمر طبيعي بالنهاية أعدائك!”

اقرأ: أمل حجازي: في أعضائنا للبيع

وتابعت: “اما لما بتجيك الضربة من داخل وطنك بتوجعك اكتر بكتير ويلي بيضربوك بتلاقيهن قاعدين بمناصب وانت عارف انو هيدا عدوّك الاكبر بس ما قادر تعمل شي هيدا مش بوجّعك بل بيقتلك”، وأرفقت ما كتبته بوسم حسبي الله ونعم الوكيل”

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الجرس ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الجرس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق