بعد حبس ابنتها في قضية الفيرمونت.. نهى العمروسي تستغيث: بنتي حاولت تنصر العدل

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

حالة من الجدل الواسع شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي بعد حكم حبس ابنة نهى العمروسي والتي تدعى نهى مصطفى، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامها في قضية الفيرمونت الشهيرة

وفي أول تعلق صريح لها عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي ""، كتبت العمروسي: "تهمة نازلي بنتي الحقيقية إنها حاولت تنصر العدل ضد الظلم".

وكتبت أمس مشور آخر غامض من خلال حسابها الخاص بموقع "فيسبوك"، جاء فيه: "من أشد أنواع الظلم أن يلعب الظالم دور الضحية و يتهم المظلوم بأنه ظالم".

 

قضية الفيرمونت

وشهدت أمس قضية "الفيرمونت" الشهيرة التي أثارت الجدل مؤخرًا وأحدثت ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قررت النيابة العامة حبس ثلاثة متهمين أربعة أيام على ذكة التحقيق، وإخلاء سبيل ثلاثة آخرين بعد دفعهم كفالة 100 ألف جنيه، بمناسبة التحقيقات الجارية في واقعة التعدي على فتاة بفندق "فيرمونت نيل سيتي".

ومن بين الثلاثة التي أمرت النيابة بحبسهم أمس 4 أيام نازلي مصطفى، ابنة الفنانة الشهيرة نهي العمروسي، وأحمد الجنزوري، ومازال التحقيق جار معهم للتأكد من الحقائق كاملة.

اقرأ أيضًا: مخدارات ودعارة وآخرها قضية الفيرمونت.. من يدفع ثمن فضائح أبناء المشاهير؟

 

وفي تفاصيل الواقعة الشهيرة والمثيرة للجدل، تعود وقائع القضية إلى أواخر شهر يوليو الماضي، حيث تصدر اسم "جريمة فيرمونت" مواقع السوشيال ميديا المختلفة، التي شهدت حالة واسعة من الجدل، بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تفاصيل الواقعة التي نقلتها حساب "شرطة الاعتداءات" على موقع "إنستجرام" لفتاة قالت إنه تم الاعتداء عليها عام 2014 داخل فندق فيرمونت بعد تخديرها، وأنهم قاموا بتصوير أنفسهم خلال الاعتداء عليها، بالإضافة لحفرهم أحرف أسماءهم على جسدها وتهديدها إذا قررت الإبلاغ عنهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق