: أنا مش طبيب عشان أعالج الناس.. ودورى تقديم السعادة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الفنان إن أول أسباب نجاحه هو توفيق ربنا له، وكذلك رضا الوالدين وإخلاصه فى العمل، فعملى هو أهم شىء فى حياتى بعد عائلتى، فأنا أعمل طيلة 12 شهرا وليس فقط وقت المسلسل.

 

وأضاف رمضان: "عام 2013 اشتريت مكتب حتى أشعر بالمهنية، ودائما أذهب لمكتبى وأفكر وأخطط فيه، ومن أهم القضايا التى أفكر فيها لماذا الأمريكان يستطيعون أن يصلوا لهنا وأنا لا أستطيع أن أصل إليهم؟، وبعد تحقيقى لنجاح قوى فى والشرق الأوسط أصبح اهتمامى الوصول للقارة". 

 

وتابع الفنان محمد رمضان خلال استضافته ببرنامج مساء Dmc ، الذى تقدمه الإعلامية إيمان الحصرى على Dmc، قائلا: "أنا أتابع جمهورى أكثر ما الجمهور يتابعنى، فالجمهور هو بوصلتى لعملى وأتحرك فى خطواتى بناءا على إحساسه وإذا قدمت عمل لا يعجبه لا أصر على السير فى نفس الاتجاه وأقوم بالتغيير على الفور.

 

وأردف رمضان: "أتذكر فى إحدى المرات، قام أحد المتابعين بكتابة تعليق سيئ عن شغلى وتحديت نفسى أن أغير رأيه وبدأت أنا من أتابعه حتى الحلقة الـ 27 فى "ابن حلال"، وجدته كتب بوست يشيد بالمسلسل وبى كممثل وهنا كانت قمة سعادتى أن أحول شخص ضدى تماما لشخص أصبح من جمهورى. 

 

وواصل رمضان حديثه، قائلا:"الفن شىءٍ مسلى وممتع وليس معالج فشيء عظيم أن أجعله معالجا ومسكنا ولكن فى الحقيقة المعالج هو مهنة أشخاص أخرين مثل الطبيب، فأنا مهمتى إسعاد الناس فهناك بعض النجوم يتعاملون أنهم وزراء ويعيشون دور المصلح.

 

واستطرد كان قمة طموحى أن أعمل أمام الفنان العالمى عمر الشريف وقد حققت حلمى وقدمت معه مسلسل فى 2007، وأشاد بى وبتمثيلى وكنت محظوظ جدا ولكن الآن أنا أعمل لتحقيق أهداف كثيرة فالسنين القادمة ستثبت للناس من هو محمد رمضان. 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق