حكاية أغرب وصية لرشدي أباظة .. مش هتصدق حطوا اي في القبر لما مات

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توفي رشدي أباظة في عام 1980 بعد معاناة مع سرطان المخ، ورحل أثناء تصويره لفيلم الأقوياء، واستكمل المخرج مشاهده بأن صور الفنان صلاح نظمي من ظهره، وقام أحمد زكي بتقليد صورته، ورفض أحمد زكي أو صلاح نظمي تقاضي أية أموال مقابل ذلك، بل ورفضوا كتابة أسمائهم على تتر الفيلم وفاء لروح صديقهم رشدي أباظة.

جهز رشدي أباظة مقبرته في نزلة السمان، في منطقة الأهرامات، وطلب من الحاج عجمي عبدالرحمن الشهير بعم “دونجل” وهو عامل الأكسسوار الذي لازم الفنان الراحل طوال مسيرته السينمائية، قائلا: “وصية في رقبتك لما أموت تفرش المقبرة بالحنة وأعواد الريحان”، وبمجرد علم عم دونجل بالوصية، هرول سريعا لفكري أباظة يطلب منه وقف الدفن حتى تنفذ وصية الفنان الكبير.
ركب دونجل مع الجثمان في الاسعاف، وارسل شقيقه عباس ليحضر الحنة على الموتوسيكل الخاص به، وأثناء مرور سيارة الإسعاف في الطريق وجد الطريق في زحمة وحادث سيارة نقل تحمل رمل اصطدمت بشخص يقود موتوسيكل ليفاجئ الجميع أنه عباس شقيق دونجل وشوال الحنة ملقى على الأرض، وطلب دونجل من سائق السيارة أن يركن على جانب الطريق ليتأكد من الجثمان تحت ورق الجرائد ليجده شقيقه بالفعل إلا أنه يطلب من سائق سيارة نقل الموتى أن يستمر في طريقه لكي يدفن صديقه، ثم عاد واستكمل دفن شقيقه الذي رحل فداءا لتنيفذ وصية الفنان رشدي أباظة.
ووفقا لمحمد عشوب في “ممنوع من العرض”، كان أباظة، يؤمن بأن الحناء تسرّع من مراحل تحلل جسد الإنسان المتوفى، موضحا أن رشدي أراد أن يختفي جسده سريعًا بعد الوفاة، وقال: “توفاه الله وحضرنا تغسيله أنا والمرحوم عم عبدالرحمن دونجل صديقه، واللي وصاه وقاله قبل ما يموت علطول لما أموت افرشلي قبري بالحناء”.
وأضاف عشوب: “رشدي كان من وجهة نظره أن الحناء بتحلل الجثة بسرعة شديدة جدًا لأنها سخنة فبتحلل الجثة، كأنه قال لنفسه مش عايز أقعد وجثتي تعفن أنا عايز أبقى فجأة هيكل عظمي”

ووفقا لبعض الأراء في الشريعة الإسلامية في الدفن فأن الحناء وجودها لتخفيف روائح الجثث في القبر، نظرا لأن الحناء لها رائحة قوية، ووفقا لموسوعة الفتاوى، فأن الذي دلت عليه السنة أن الميت يغسل بماء وسدر، ويوضع في كفنه حنوط وهو نوع من الطيب، أما وضع الحناء مع الميت في القبر فلا نعلم له أصلاً في الشرع المطهر، بل الواجب تركه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق