أرملة شون كونرى: خاض معركة مع مرض الخرف وجثمانه سيُحرق فى جزر الباهاما

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت أرملة الممثل الأسطورى شون كونرى، إنه "ذهب بسلام" بعد معركة طويلة مع الخرف، وأضافت ميشلين روكبرون، زوجة كونرى، البالغة من العمر 45 عامًا، إن المرض أضعف نشاط الممثل الحائز على جائزة الأوسكار، لافته إلى أنه قال لها "إنه حصل على رغبته الأخيرة فى الوفاة بسلام".

 

وأضافت أرملة الممثل العالمى، "لم يكن قادرا على التعبير عن نفسه.. على الأقل مات أثناء نومه وكان الوضع هادئًا للغاية.. كنت معه طوال الوقت وانزلق بعيدًا.. وهذا ما أراده"، وتابعت "كان يعانى من الخرف وقد أثر ذلك عليه.. وحصل على رغبته الأخيرة فى الهروب دون أى ضجة"، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية.

F2005D63-CC74-4903-BBBB-7735BB2747FE

 

والتقت روكبرون، وهى رسامة فرنسية مغربية، بكونرى فى بطولة للجولف، وتزوجا عام 1975، وقالت: "لقد كان رائعًا وكانت لدينا حياة رائعة معًا.. لقد كان نموذجًا للرجل.. سيكون الأمر صعبًا جدًا بدونه، وأنا أعلم ذلك، لكنها لا يمكن أن تستمر إلى الأبد وذهب بسلام".

 

توفى كونرى، البالغ من العمر 90 عامًا، الذى منحته الملكة إليزابيث وسام فارس عام 2000، فى منزله فى جزر الباهاما، بحسب ما أعلنت الأسرة، يوم السبت، واشتهر الممثل الاسكتلندى المولد بتصويره لسلسلة أفلام جيمس بوند، العميل السرى البريطانى الخيالى الذى أنشأه المؤلف إيان فليمنج.

 

لعب كونرى، دور بوند، أو العميل 007، فى سبعة أفلام بدءًا من عام 1962، كما أن كونرى عضوًا سابقًا فى البحرية الملكية، أمضى سنوات فى العمل بوظائف غريبة، بما فى ذلك العمل كعارض أزياء، حتى شق طريقه إلى التمثيل وأصبح فى أحد أكبر نجوم الصناعة.

sean-connery-

 

ومع ذلك، فى السنوات الأخيرة، طلب كونرى من وكلائه رفض جميع التمثيل وانسحب إلى منزله فى نيو بروفيدنس فى جزر الباهاما مع زوجته، على الرغم من أنه عُرض عليه "عربات يد مليئة بالنقود" للمشاركة في عدد من الأفلام.

 

وأشارت روكبرون، إلى أن زوجها سيُحرق وسيقام حفل تأبين فى وقت لاحق، فيما لا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيتم إعادة رماد الممثل إلى اسكتلندا، وقالت الأرملة: "لم نقرر ما نفعل.. هذا شىء سنتحدث عنه قريبًا، لكنه سيُحرق فى جزر الباهاما، وهذا ما أراده".

1

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق