قصة تعرض هند رستم للتحرش على الشاطئ.. رد فعلها وكيف جعلت الفاعل يستغيث؟

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحل علينا الخميس 12 نوفمبر ، ذكرى ميلاد النجمة هند رستم، مارلين مونرو الشرق كما لُقبت، والتي ولدت في مثل هذا اليوم عام 1931.

ونشرت مجلة "الكواكب" في عدد لها خلال خمسينيات القرن الماضي مقالًا للفنانة هند رستم، بعنوان "بكره السفر"، تحدثت من خلاله عن واقعة غريبة تعرضت لها، حيث أقدم صبي يبلغ من العمر 16 عامًا على مغازلتها والتحرش لفظيًا بها وهي جالسة على الشاطئ.

اقرأ أيضا| بعد اعترافه بمثليته الجنسية وارتداء حماله صدر.. حفيد عمر الشريف يشارك في مسلسل إسرائيلي

وتحدثت هند رستم عن تلك الواقعة بالتفصيل في مقالها، قائلة: "المرة الأولى التي غادرت فيها القاهرة كانت إلى السويس ذات صيف، وقبلت الرحلة إلى السويس لأن أصحاب الاقتراح عددوا مزايا السويس، وجمالها الذي قلما يتوفر في بلاج مصيف مصري".

وأضافت هند رستم في مقالها: "وجدت البلاج وكأنه قطعة من الريفيرا الجميلة في مواسم هدوئها، وعلى الرغم من ازدحام الشاطئ وقتها بالأجانب لكنه كان هادئا وجميلا، إلا أنه يعكر صفو هند إلا ولد في السادسة عشرة من عمره كان يغازلني بأسلوب صبياني".

وتابعت هند رستم: "يبدو أنه فهم أنني أشجعه بهذه الابتسامات، ولكنني نهرته بشدة، وفي تلك اللحظة جاء رجل مسن وأمسك به ومضى يضربه، والصبي يستغيث".

وجلست هند رستم فيما بعد تضحك على الصبي وتسخر منه، ومن بعد هذه الزيارة استغلت هند كل فرصة لتذهب إلى شاطئ السويس الهادئ.

ورحلت في 8 أغسطس عام 2011، عن عمر يناهز الـ80 عامًا، تركت لنا العديد من الأعمال الفنية الكبيرة في تاريخ السينما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق