يحتفل بالمطرب عمر ارناؤوط

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

احتفل موقع الفيديوهات الشهير "اليوتيوب" بالمطرب عمر ارناؤوط بعد تحقيق القناة الرسمية الخاص رقمًا كبيرًا وتخطيها حاجز 75 مليون مشاهد.

ويعد عمر أرناؤوط واحدا من أنجح المطربين في رومانيا، ويشار إلى أن آخر أعمال «ارناؤوط»، هي أغنية بعنوان "جميليا" والتى حققت نجاحًا كبيرًا على مستوى الجماهير والاستماع.

وفي لقاء سابق له قبل 4 سنوات، قال عمر ارناؤوط، إنه يعمل على تعلم اللغة العربية الآن لأنه لا يتقنها جيدا، وأن والده يستمع للموسيقى المصرية وإنه شخصيا يحب عبد الحليم حافظ، موضحا أن والده لبناني ووالدته رومانية.

وأضاف الطفل ارناؤوط، فى حواره ببرنامج "صاحبة السعادة" الذي تقدمه الفنانة والإعلامية إسعاد يونس على شاشة سي بي سي، أنه دخل مدارس رومانية وتعلم فيها الموسيقى، وجاء ذلك بعد أن طالبه من حوله بالدخول إلى عالم الغناء مشيرا إلى أنه دخل مجال الموسيقى من سن 8 سنوات وتعلم الموسيقى الكلاسيكية وعلومها.

وأردف أنه يغني باللغة العربية، لأن اللغة العربية هي التاريخ الخاص بالموسيقى، كاشفا عن أن أعجب بصوته وقال إنه أفضل شخص غنى أغنياته.

وأكد انه يتمنى الغناء مع عمرو ديابـ وأنه التقى به في بوخارست وكان سعيدا للغاية بلقائه، مضيفا أنه "بالتأكيد حتى الآن لا أعتبر نفسي نجما وهذا أمر مازال أمامه الكثير ويحتاج مجهودا كبيرا، لكنني محظوظ بما وصلت إليه في عمر الـ16 عاما".

وأضاف ارناؤوط أن في رومانيا مهرجانات كنت أشارك فيها نظير أموال وأقدم أغنيات من أجل اكتساب الخبرة، وأن أول أغنية سمعها لعمرو دياب كانت "حبيبي يا نور العين" وهي كانت سهلة بالنسبة له وأعجبته، موضحا أنه تعلم العزف على "الأوكرديون" والبيانو والكمان، كما أنه في التاريخ حتى اكتشف أن الموسيقى الغجرية أصولها .

وتابع: "لم أذهب إلى بيروت كثيرا ولكني أحدث أهلي عبر الواتس آب وما شابه وفي المنزل أتحدث مع أبي باللبناني، وأمي تعرف الكثير من اللبناني، ولكني لا أعرف أكتب أو أقرأ اللغة العربية ولكني تعلمت قراءة القرآن من أبي وأذهب إلى المسجد معه في قائلا "أكثر شئ أحبه هو رمضان ويعتبر أجازتي وأجلس في المسجد وأتعلم القرآن فيه خلال هذا الشهر وأقرأ المصحف باللاتيني ويقرأ معي الشيخ وأبي".

واستكمل الفنان قوله: "بعد انتهاء شهر رمضان قبل الماضي كنت أفكر في شئ أقدمه وقدمت نشيد اسمه بيت الله، وفي سن 14 سنة تقريبا كنت أغني في البرامج وأشارك في المسابقات الغنائية وبعدها بدأت أمزج بين الأغاني العربي والأجنبية وأنا أتحدث عدة لغات منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالي والعربية وصوتي الآن يتغير لأن سني 16 سنة، ويجب أن أتدرب أكثر الفترة المقبلة حتى أتعامل مع ذلك التغير".

وشدد ارناؤوط: "ظهوري في صاحبة السعادة من أهم خطوات حياتي الفنية لأن العالم العربي كله يتابع هذا البرنامج المميز".

وختم بقوله:" أحلم بالغناء لكبار فناني العالم العربي ويعرفني كل العالم وينتظروني في بلادهم وهذا ما أراه في المستقبل وأتمناه".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق