لو بتحب المغنى والطرب اسمع السنباطي‎

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

114 عاما مرت على ميلاد الموسيقار الكبير رياض السنباطي، ابن مدينة فارسكور بمحافظة دمياط والذي وُلد في 30 نوفمبر من عام 1906 لأب يعمل كمقرئ ويمارس الغناء في الموالد والأفراح والموالد الدينية بالقرى والبلدان الريفية المجاورة.

وعرض “صباح الخير يا ”، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، وتقدمه الإعلامية هدير أبو زيد والإعلامي حسام الدين السيد، تقريرًا تلفزيونيًا عن “مرور 114 عاما على ميلاد الموسيقار رياض السنباطي”.

ونشأ السنباطي على عزف والده بآلة العود، مغنيًا الغناء الأصيل والتواشيح الدينية، ومنذ عمر التاسعة اكتشف والده موهبته فاصطحبه معه في الأفراح، وعُرف باسم “بلبل المنصورة”، وقد استمع الشيخ سيد درويش إلى غنائه وأعجب به كثيرًا.

وأراد الشيخ سيد درويش، اصطحابه إلى الإسكندرية لتتاح له فرصة أفضل، لكن والده رفض العرض بسبب اعتماده عليه بدرجة كبيرة، لكنه انتقل إلى القاهرة عام 1928 لأنه رأى أن ابنه قادر على أن يصير ذي شهرة ومجد فني عالٍ مثل أم كلثوم، وبخاصة أن هناك علاقة قديمة تربط والد السنباطي بوالد أم أم كلثوم قبل نزوحه إلى القاهرة.

اختبرته لجنة من كبار الموسيقى العربية في ذلك الوقت، وقد أصيبوا بالذهول لأن قدراته الموسيقية كانت أكبر من أن يكون طالبًا، لذلك عينوه أستاذا لآلة العود والأداء، ثم بدأ اسمه في الانتشار في ندوات وحفلات المعهد كعازف بارع، لكنه لم يستمر كثيرًا حتى ترك المعهد واتجه إلى التلحين.



ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق