وسط تأثر إسعاد يونس.. بهاء سلطان يودع بأغنية "يومين وعدوا" |

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أشعل الفنان بهاء سلطان الأجواء في إستوديو الفنانة والإعلامية إسعاد يونس ببرنامج "صاحبة السعادة" المذاع على "دي إم سي" بغنائه أغنية "يومين وعدوا" ليودع بها سنة .اضافة اعلان

وتعتبر أغنية "يومين وعدوا" من أبرز الأغاني المميزة لبهاء سلطان والتي حققت نجاحًا كاسحًا بعد طرحها.

وظهر تأثر الفنانة إسعاد يونس بأداء الفنان بهاء سلطان للأغنية.
 
 
وتصدر الفنان بهاء سلطان موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، وذلك بعد ظهوره في "صاحبة السعادة" مع الفنانة إسعاد يونس على فضائية «DMC» للاحتفال بالعام الجديد 2021.

وتفاعل رواد "تويتر" من خلال تدويناتهم مع بهاء سلطان، حيث كتب أحد رواد الموقع: "حرام موهبة زي بهاء سلطان تدفن ويصدروا لينا المهرجانات والإسفاف والبلا الأزرق والله".

وقال آخر: "جميل جدًا إنسان بسيط ومتواضع.. مصري جميل بسيط جدًا وللأسف مش واخد حقه.. صوت رائع".

بينما علق آخر: "والله أي حد بيفهم أو حتى مش بيفهم مزيكا لازم يبقى بجد ممتن وهو بيسمعه.. صوته كريستال وفي نقاء في صوتك وسلاسة في غناه.. غير ده كله البساطة اللي في شخصيته والقبول اللي ربنا مديهله".

الجدير بالذكر أن المطرب بهاء سلطان كشف في بيان عبر صفحته الرسمية "" حقيقة ما مؤخرًا عن رفض نقابة قراء القرآن الكريم قبول انضمامه لعضويتها، مؤكدًا أنه لم يتقدم من الأساس للانضمام لها، وما يشارك به جمهوره هي أجزاء من حياته الخاصة، وأن من حق جمهوره أن يشاركهم الابتهالات والتواشيح الدينية.

وعبر تدوينة نشرها على صفحته بموقع "فيس بوك" قال بهاء سلطان: "جمهوري العزيز والقريب لقلبي، أولًا أشكر الخالق العظيم الذي ساعدني وشرح صدري لحفظ القرآن الكريم، الكتاب المستبين وخير الحديث الذي يحمل بين دفتيه نور القلوب والعقول والأرواح، يتمنى حفظه الصغير قبل الكبير لفضله العظيم، والذي يبث السعادة والرضا والصدق على جميع الأصعدة و نواحي الحياة، وأمدني بطاقة إيجابية ما يدفعني أن أكون إنسانًا ملتزمًا محبًا للخير يراعي ويتقبل الآخر".

وتابع: "ثانيًا جزيل فضل وتوفيق من الله عز وجل أنه أمدني بحب جمهوري الذي شجعني ووقف بجانبي منذ بداية مشواري الفني، وما زال يساندني في كل مراحل حياتي الفنية، أعدكم جمهوري وأحبابي بأن أمضي قدمًا في مسيرة الفن الراقي والموسيقى التي عهدتموها مني بما يليق بي وبكم".

وأكمل بهاء: "ثالثًا أود أن أتقدم بالشكر للدكتور أحمد كريمة ونقيب القراء محمد حشاد، وأوضِّح الالتباس الحاصل حيث إن بعض الصحفيين أخذوا كلامهم على غير محمله، وصدَّروا للناس أنهم يمنعوني من دخول النقابة، وهذا ما أنفيه نفيًا قاطعًا وجازمًا، لذلك وجب أن أوضح أنني لم أطلب يومًا أن أنضم إلى جمعية قراء القرآن الكريم، مع أنه شرف كبير لي، وشرف يتطلع إليه الصغير قبل الكبير".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق