وائل الإبراشي يطلب الدعاء: تمكن من الرئتين

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشف الإعلامي عمرو أديب، آخر تطورات الحالة الصحية للإعلامي وائل الإبراشي الذي نقل إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بفيروس .

وقرأ "أديب" خلال "الحكاية" المذاع على "إم بي سي " رسالة الإبراشي له والتي يكشف فيها آخر تطورات حالته الصحية، قائلًا: "أنا ممنوع من الكلام بأمر الأطباء منذ أن حملني الإسعاف إلى  مستشفى زايد وحالتي الصحية صعبة، فلقد تمكنت الكورونا من جزء كبير من الرئتين ولكن الآن فقط بدأت حالتي تتحسن".اضافة اعلان

وتابع وائل الإبراشي في رسالته: "أحتاج إلى دعواتكم".

وتصدر اسم الإعلامي وائل الإبراشي، محركات البحث على "" وذلك على خلفية إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ونقله للعناية المركزة.

كانت الحالة الصحية لوائل الإبراشي شهدت تحسنًا خلال الساعات الأخيرة، بعد خضوعه لجلسات أوكسجين مكثفة في غرفة العناية المركزة بالمستشفى.

وكان الإعلامي وائل الإبراشي قد تم نقله أمس الخميس، إلى العناية المركزة لأحد المستشفيات بالسادس من أكتوبر، بعد تعرضه لمضاعفات، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد منذ عدة أيام.

وحصل وائل الإبراشي على جرعات من الأكسجين، أعادت التنفس إلى حالة شبه طبيعية، بعدما كان يعاني خلال الأيام الماضية اضطرابات في نسبة الأكسجين في الدم، وهو في منزله مما استدعى نقله إلى المستشفى.

خلال الأيام الماضية عانى الإبراشي من اضطراب في نسبة الأكسجين بالدم، وصلت إلى 70%، ولكن بعد أن تم نقله إلى العناية المركزة وتلقى جرعات من الأكسجين عاد التنفس إلى حالته شبه الطبيعية، حتى زادت نسبة الأكسجين إلى 90% حاليًا.

ويخضع الإعلامي وائل الإبراشي، للعلاج بالبروتوكول المعتمد من قبل ، لمواجهة فيروس كورونا.

كانت الصفحة الرسمية للإعلامي وائل الإبراشي عبر موقع التواصل الاجتماعي ""، أعلنت أول أمس الخميس، نقله إلى العناية المركزة بأحد المستشفيات بالقاهرة بعد تدهور حالته الصحية نظرا لإصابته بفيروس كورونا.

وأصيب الإعلامي وائل الإبراشي الأسبوع الماضي بفيروس كورونا المستجد، وتوقف عن تقديم برنامج التاسعة على قناة مصر الأولى.

وأجرى الإبراشي، مداخلة مع برنامج التاسعة الذي قدمته نجوى إبراهيم وحسام الدين حسين تحدث خلالها عن إصابته بفيروس كورونا، وقال: "إن شاء الله نعدي المحنة دي ونعود للشغل مع بعض تاني".

وأضاف الإبراشي: "شعرت بأعراض الإنفلونزا لكن تعاملت معها على أنها كورونا، والأطباء طمأنوني أنها في بدايتها ومن الجيد أنني تصرفت مبكرا، وإن شاء الله سأنتصر عليها".

وتابع: أجريت تحليل الدم الذي أثبت الإصابة بفيروس كورونا، مضيفا: الأعراض بدأت خفيفة لكن أنا اتخذتها بجدية، وأنا أتعامل مع المرض دائما على أنه محنة بداخلها منحة نتعلم منها الكثير،ولم أتعامل معه بالانهيار النفسي، وهذا مهم جدا وخاصة مع الكورونا، فأنا أتعامل معها بإيجابية.

وواصل: صحيح أنها تبعدنا عن عملنا وقضيتنا وشغلنا اليومي، المرتبط بالأحداث اليومية، ومن الصعب أن ينسلخ الشخص عنه، لكن إن شاء الله هتابع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق