نجوم بكوا على وحيد حامد قبل رحيله بشهر.. هل شعروا باقتراب ؟ ()

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ودع عالمنا صباح السبت الكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد، إثر تعرضه لوعكة صحية دخل على إثرها العناية المركزة قبل يومين ليرحل سريعًا، تاركًا خلفه أعمالًا هامة أثرى من خلالها السينما والدراما المصرية المصرية، ومن المقرر تشييع جثمانه ظهر اليوم من مسجد الشيخ زايد.

 

وكان آخر ظهور للكاتب الكبير خلال تكريمه الشهر الماضي بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 42، وكأنه كان لقاء لوداعه، حيث ظهر في حفل الافتتاح، كما شهد ندوة فنية كبيرة أدارها الناقد الفني طارق الشناوي، في حضر مجموعة كبيرة من النجوم.

 

وودع وحيد حامد مجموعة كبيرة من النجوم والنجمات الذين بكوا خلال تكريمه وكأنهم شعروا باقتراب رحيله، ومنهم الفنانة يسرا وليلى علوي ومنى زكي ولبلبة وغيرهم الذين انهمرت دموعهم بالبكاء خلال تكريم الكاتب الكبير.

 

وقدم المخرج شرف عرفة جائزة الهرم الذهبي التقديرية لمهرجان القاهرة السينمائي لإنجاز العمر، كونه شخصية بارزة ساهم في إثراء الفن السابع.

اقرأ أيضًا: تعرف على موعد ومكان تشييع جثمان الكاتب الراحل وحيد حامد

وفي يوليو من عام 1944وبمحافظة الشرقية، ولد المبدع وحيد حامد، الذي قدم عشرات الأعمال المهمة التي حفر اسمه من خلالها بحروف من النور في سجل وذاكرة السينما والدراما التلفزيونية المصرية ومن أفلامه: "غريب في بيتي"، "البريء"، والراقصة والسياسي"، "الهلفوت"، "اللعب مع الكبار"، "اضحك الصورة تطلع حلوة"، وعلى الصغيرة "العائلة"، "الدم والنار"، "الجماعة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق