اعتزال مفاجئ وعودة غامضة.. حكاية مروان بابلو

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تصدر فى الساعات الماضية اسم مطرب الراب الشاب مروان بابلو، مؤشرات البحث، عبر موقع التغريدات القصيرة "توتير" ومحرك البحث ""، وذلك بعد أنباء عودته للغناء بعدما أعلن منذ فترة اعتزاله.اضافة اعلان

  
فى هذا السياق، ترصد «»، قصة مروان بابلو وحقيقة عودته من الاعتزال مرة أخرى، وذلك بعدما أعلن في مارس ، ذلك بجانب تفاصيل استعداده لطرح أغنية جديدة.

 تأتي البداية، عندما أعلن مروان بابلو، فى شهر مارس 2020 اعتزاله الغناء نهائيًا، وكتب على صفحته على موقع الصور "إنستجرام": هذا القرار رغبة منه في المثول لطاعة الله".

 وكتب بابلو على خاصية "ستوري" على "إنستجرام": "محدش يطلب مني أرجع تاني بعد إذنكم، أنا بتوب لربنا حاليًا، وبتمنى من ربنا إنه يتقبلها مني".

Image1_120218104943495180055.jpg

وأضاف: "وياريت أي حد سمعني وصدقني يعمل كده برضه، وربنا يسامحني ويهديني ويثبتني ويغفر لي، الموضوع مش قابل للنقاش، شكرًا لتفهمكم".

واختتم: "ربنا يسامحني ويهديني ويثبتني ويغفر لي".

على الجانب الآخر، المتابعون الأقرب لـ"بابلو" يعلمون أنه لم تكن هذه المرة الأولى التي يعلن فيها مروان بابلو، اعتزاله الغناء والعودة في قراره، ففي منتصف فبراير الماضي أعلن أنه ينوي اعتزال الفن، لكن عقب الانتهاء من الحفلات التي تعاقد عليها. 

واشتهر مروان بابلو مؤخرًا بأغنية "الجميزة" التي حققت نجاحًا كبيرًا، وطرحها في نهاية

Image1_120218105140882290429.jpg

بدأ "بابلو" حياته الفنية منذ عام 2014، واستمرت لمدة 5 سنوات، ودخل عالم الغناء من بوابة فرق "الأندر جراوند" وموسيقى الراب. 

 ولد مروان بابلو (25 عاما) في الإسكندرية، وانطلق من خلال نشر مقطوعات لأغاني راب، عبر السوشيال ميديا، ليكتسب شهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

وفي 2017، طرح مروان بابلو، أغنية "الغلاف - أوزريس" لتحقق صدى واسعا وتكون نقطة انطلاق اكتسب من خلالها جمهور أوسع من المهتمين بهذا النوع من الموسيقى.

 تعاون بابلو مع السادات، في عدد من الأغاني، كان من أبرزها وأشهرها "سندباد"، و"أبو مكة". 

وفي 2019، جاءت أغنية "الجميزة" ليكون نقطة فاصلة في حياة مروان بابلو الفنية، ومن أسباب رفع أجره وشهرته.

ويعد مروان بابلو، واحدًا من مقدمي "التراب" وهو نوع من الموسيقى التي تدمج الراب مع الهيب هوب، معتمدة على إيقاع راقص مع كلمات تميل إلى الحزن والظلامية الشديدة والكآبة.

على الرغم من اعتزال المطرب مروان بابلو، إلا أن أغانيه مازالت متصدرة أحد الموسيقى الشهيرة خلال عام 2020، واحتلت أغنية ديناميت المركز الثاني في قائمة التوب 5 فى حين تصدرت أغنية شيراتون قائمة التوب 5، حيث إنها صعدت للمركز الأول من أربعة أسابيع، ومازالت متصدرة القائمة إلى الآن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق