اشتهرت بأدوار الحقودة.. هل كانت الفنانة منى داغر أول مسيحية تدفن فى البقيع؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

يحفظ الكثيرون صورتها التى ترتبط فى االأذهان بأدوار الفتاة الشريرة التى تحاول فى معظم الأفلام أن تفرق بين الحبيبين  وأن تخطف البطل أو أن تكيد المكائد للبطلة المسكينة، حيث حصرها المخرجون فى هذا الدور حتى ابتعدت عن الفن إنها الفنانة منى داغر ابنة المنتجة الكبيرة أسيا داغر والتى انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى مؤخرا عدد من المنشورات التى  تشير إلى أنها أول فنانة تدفن فى البقيع فى المنورة بعد إسلامها ، وانها توفيت أثناء أداء فريضة الحج، وتم تداول هذه المنشورات على نطاق واسع، حتى أن العديد من المواقع الإخبارية تناقلت هذه المعلومات.

 

السابع تواصل مع محمد على برهان ابن الفنانة الراحلة منى داغر وحفيد المنتجة الكبيرة  آسيا لمعرفة مدى دقة هذه المعلومات، ولكنه نفى صحة هذه المعلومات فى تصريحات خاصة لليوم السابع ، مؤكدا أن والدته الفنانة منى داغر توفيت ودفنت بالقاهرة فى 27 مايو عام 2000.

 

وقال برهان :"والدتى أسلمت فى الأربعينات من القرن الماضى وتزوجت من والدى المهندس على برهان وأنجبتنى وأختى ، ثم انفصلت عنه عام 1953 وبعده تزوجت من على منصور المحامى الذى كان يتولى قضايا والدتها الفنانة والمنتجة الكبيرة أسيا وأنجبت منه بنتين".

 

وكانت العديد من المعلومات المغلوطة تم تداولها بأن الفنانة منى داغر أول مسيحية تدفن فى البقيع بعد إسلامها، وأنها أنجبت ابنتها أثناء الحج وصلى على جنازتها 50 ألف مسلم فى المدينة المنورة، وأن هذه كانت أمنيتها منذ دخلت الإسلام.

 

وولدت الفنانة منى داغر فى 13 نوفمبر عام 1923بلبنان، وجاءت إلى وهى طفلة رضيعة مع أمها المنتجة أسيا وتوفى والدها فى لبنان قبل مجيئها إلى مصر وتلقت تعليمها فى المدارس الأجنبية.

 

ولأنها كانت تنتمى لعائلة فنية تأثرت بالفن واتجهت للتمثيل وقدمت 20 فيلماً سينمائياً فى الفترة من عام 1944 حتى عام 1954 وحصرها المخرجون فى أدوار الفتاة الأرستقراطية الحقودة والشريرة التى تحاول خطف حبيب البطلة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق