3 إبداعات لـ بهاء طاهر في عالم الدراما.. تعرف عليها

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يحتفل الأربعاء الموافق 13 يناير الجاري، الكاتب والأديب بهاء طاهر بعيد ميلاده الـ 86، حيث ولد في مثل هذا اليوم من عام 1935 بمحافظة الجيزة.اضافة اعلان

بهاء طاهر يعد أحد رواد الرواية والقصة العربية، وينتمي لجيل الستينيات، حيث قدم مجموعة مميزة من روائع الأدب والفكر، كما عمل مترجما للعديد من الكتابات والمقالات الأجنبية.

أصدر بهاء طاهر أولى مجموعاته القصصية عام 1972 بعنوان "الخطوبة"، بعدها توالت أعماله بين مجموعة قصصية مثل: "بالأمس حلمت بك"، "أنا الملك جئت"، "ذهبت إلى شلال"، و"لم أكن أعرف أن الطووايس تطير"، وروايات مثل: "شرق النخيل"، "قالت ضحى"، "خالتي صفية والدير"، "الحب في المنفى"، "نقطة النور"، و"واحة الغروب".

وتحولت 3 إبداعات أدبية لبهاء طاهر إلى أعمال درامية في التليفزيون، وهي كالتالي:

واحة الغروب 
حصلت رواية "واحة الغروب" على الجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" في دورتها الأولى في عام 2008، وتعد واحدة من أشهر الروايات التي صدرت في السنوات الأخيرة وقد طُبع منها أكثر من 13 طبعة.

تتنقل أحداث الرواية بين عصور تاريخية مختلفة لكنها تركز على نهايات القرن التاسع عشر، وبالتحديد منذ بداية الاحتلال البريطاني لمصر، إذ تتبع حياة ضابط مصري يدعى "محمود عبد الظاهر"، كان من بين المتعاطفين مع الثورة العرابية، ودفع ثمن ذلك عن طريق تجميد ترقياته لفترة طويلة وإسناد مهمات بسيطة له مثل حراسة المنشآت ومرافقة الوفود، حتى ينتهي به الحال مأمورا لواحة سيوة.

ويصطحب معه في رحلته الشاقة المحفوفة بالكثير من المخاطر زوجته الأيرلندية "كاثرين" التي تعشق الآثار والتاريخ، وتنظر إلى هذه الرحلة على اعتبارها بداية جديدة لحياتهما معًا، وتتوالى الأحداث. 

وفي عام 2017، تحولت الرواية لمسلسل يحمل نفس اسمها، من بطولة خالد النبوي ومنة شلبي، وكتب السيناريو والحوار مريم نعوم وهالة الزغندي، ومن إخراج كاملة أبو ذكري.

Image1_120211394440125372874.jpg

خالتي صفية والدير 
في عام 1994، تحولت رواية "خالتي صفية والدير" لبهاء طاهر إلى عمل درامي من بطولة سناء جميل وبوسي وممدوح عبد العليم ونشوى مصطفى وحمدي غيث وموسيقى ياسر عبد الرحمن وإخراج إسماعيل عبد الحافظ.

تدور أحداث رواية "خالتي صفية والدير" في قرية بأقصى صعيد ، تابعة لمدينة الأقصر الأثرية، على أطرافها دير كبير يعتكف فيه رهبان كثيرون، تربطهم بأهل البلدة علاقات جيدة، خصوصا المقدس بشاي، خادم الدير والوجه المألوف الذي يعرفه كل أهل القرية، لكثرة اختلاطه بهم.

وتتوثق علاقة الراوي ببشاي، وتتوالى زيارته للدير، ينفتح على ذلك العالم، ويرقب صلوات الرهبان وعباداتهم، لاسيما دعوات بشاي الذي قال عنه الراوي: "رأيته بعيني ذات يوم يبكي، وهو يضمد ساق أرنب جريح في مزرعة الدير بالقطن والشاش، لم نكن نحن أيامها نرى هذه الأشياء إلا في المستشفيات.. كان أقصى علاج عندنا للجروح أن نكبسها بالبن، وفي معظم الأحيان أن نتركها للشمس".

Image1_12021139458577484734.jpg

بيت الجمالية
"بيت الجمالية" أنتج عام 1996، من تأليف الكاتب بهاء طاهر، سيناريو وحوار مصطفى إبراهيم، إخراج توفيق حمزة، المسلسل بطولة سيد زيان، وائل نور، حنان شوقي، فايزة كمال، بسام رجب، عبير الشرقاوي، وغيرهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق