جيمس بوند "No Time to Die" يواجه مصيرا مجهولا بسبب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كما هى الحال في العام الماضي، قد يتم تأجل جيمس بوند الجديد مرة أخرى، ومن الممكن أن يواجه الموزعين في هوليود هجرة كبيرة أخرى في عام مع استمرار أزمة .

فمنذ عام تقريبًا ، فاجأت MGM منافسيها عندما أجلت جيمس بوند "No Time to Die" من أبريل إلى نوفمبر سرعان ما اتبعتها جميع الاستوديوهات قبل أن تغلق معظم دور السينما في 20 مارس في الولايات المتحدة في هوليود، وافترض مالكو السينما أن الذهاب إلى السينما سيستأنف في خريف 2020، لكن لم يكن الأمر كذلك، وبخصوص فيلم  No Time to Die، والذي تم تأجيله من قبل إلى 2 إبريل ، تؤكد مصادر انه لن يطرح في هذا التاريخ ايضا حسبما نشر موقع hollywoodreporter، وهذا ما يعتبر خسارة غر مسبوقة لهوليوود إذا حدث بالفعل.

السؤال الوحيد المتبقي هو ما إذا كانت MGM ستنقل موعد طرح 007 إلى أكتوبر أو ديسمبر أو نوفمبر. وفي حين حاول hollywoodreporter  التواصل معهم رفض الاستوديو التعليق.

كشفت بعض التقارير الأجنبية أن فيلم الأكشن والإثارة الجديد No Time to Die بطولة النجم العالمى دانيال كريج، يحصد حوالى 600 مليون دولار حصيلة العرض على منصات البث العالمية، مثل نتفليكس وApple، والمقرر طرحه فى أبريل عام 2021 فى صالات العرض السينمائى.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة فاريتي، فإن فيلم جيمس بوند الجديد سيحصل على 600 مليون دولار نظير عرضه عبر الشبكات العالمية عقب انتهاء عرضه في شباك التذاكر العالمية، ومن المقرر أن يساهم هذا الفيلم فى تعويض شركة الإنتاج عن خسارتها التى تكبدها بسبب تأجيل عرض الفيلم لأكثر من مرة بسبب تفشى فيروس كورونا.

ونقلت الصحيفة الأجنبية جانبا من تقرير شركة MGM والذى أبرز الخسارة التي تكبدها الفيلم وهى ما بين 30 لـ50 مليون دولار بسبب تأخير عرضه فى السينمات كما كان من المقرر له فى أبريل المقبل.

يشارك أيضا في فيلم "No Time to Die" إلى جانب دانيال كريسج ورامى مالك كل من ليا سيدوكس، ولاشانا لينش، وبن ويتشو، ونعومي هاريس، وجيفري رايت، وكريستوف والتز، ورالف فينيس، وآنا دي ارماس وغيرهم.

 

ويدور الفيلم الجديد حول حياة جيمس بوند الذى ترك الخدمة النشطة ليتمتع بحياة هادئة فى جامايكا، لكن هدوء حياته لا يدوم طويلا، حيث يحضر صديقه القديم فيليكس ليتر من وكالة الاستخبارات المركزية لطلب المساعدة، ومن ثم تبين أن مهمة إنقاذ عالِم مخطوف كانت أكثر خيانةً مما كان متوقعًا، مما أدى إلى وصول بوند إلى شرير غامض مسلح بتكنولوجيا جديدة خطيرة.

 

فيلم No Time to Die من إخراج كارى جوجى فوكوناجا، الذى شارك فى التأليف جنبا إلى جنب مع نيل بورفيس، روبرت واد، سكوت ز. بيرنز، فيبى والر – بريدج، إيان فليمنج، وجدير بالذكر أن فيلم جيمس بوند 25 يعتبر آخر فيلم فى سلسلة جيمس بوند الذى يقوم ببطولتها دانييل كريج بعدما حققت السلسلة الذى يقوم ببطولتها أعلى الإيرادات فى تاريخ السلسة الشهيرة.

 

ويجسد رامى مالك ذات الأصول المصرية شخصية الشرير في الجزء الجديد، سافين، وهي الشخصية التي ترتدى ماسك أغلب مشاهد الفيلم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق