3 أفلام ضمن ترشيحات جوائز جولدن جلوب

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اختير الفيلم التونسي "الرجل الذي باع ظهره" ضمن ترشيحات جوائز جولدن جلوب المرموقة.

الفيلم كان من المشاريع المميزة المشاركة في منصة الجونة السينمائية، والذي تم انتقاؤه ضمن الاختيارات الرسمية للدورة الـ77 المقبلة لمهرجان فينيسيا السينمائي، والتي يُفترض أن تُقام في الفترة ما بين 2-12 سبتمبر .

ويتتبع الفيلم رحلة سام علي، السوري المُهاجر إلى لبنان هربًا من الحرب في ، وآملًا في الالتحاق بحبيبته في باريس، عالقًا في لبنان، بلا أي وثائق سفر، يرتاد سام افتتاحات المعارض الفنية في بيروت ليتناول الشراب والطعام، لينتبه له فنان أمريكي معاصر، ليتعاقد معه ويغير مسار حياته.

كما تسجل السينما الفلسطينية حضورها عبر ترشيحات جوائز جولدن جلوب العالمية، وتتواجد  بفيلمين هما "بين السماء والأرض"، من إخراج المخرجة الفلسطينية نجوى نجار وبطولة منى حوا وفراس نصار، وفيلم "200 متر"، من سيناريو وإخراج أمين نايفة، وبطولة علي سليمان، لنا زريق، سامية البكري، غسان عباس، نبيل الراعي، ومحمود أبو عيطة.

وتدور أحداث ”٢٠٠ متر“ عن عائلة فلسطينية فرقها جدار الفصل العنصري الإسرائيلي حيث صار الأب يسكن في الجانب الفلسطيني، والأم والأبناء في الجانب الإسرائيلي. في أحد الأيام يدخل أحد الأبناء المستشفى وهو لا يبعد سوى ٢٠٠ مترًا عن والده. يحاول الأب الوصول إليه لكنه يحتاج للسفر في رحلة تمتد لمئتي كيلو متر.

الفيلم تأليف وإخراج أمين نايفه ومن إنتاج شركة "عودة للأفلام" وشارك في التمثيل عدة نجوم سينمائيين علي رأسهم علي سليمان، ولنا زريق، وسامية البكري، وغسّان عبّاس، ونبيل الراعي، ومعتز ملحيس، وغسان الأشقر، وآنا امتنبرغر، ومحمود أبو عيطة. تركز تصوير أحداث الفيلم في محافظة طولكرم، وبالإضافة إلى جنين ورام الله.

”أمين نايفه“  ُولد عام ١٩٨٨ في فلسطين ونال بكالوريوس في التمريض من "جامعة القدس" عام ٢٠١٠، بعد ذلك بعامين نال شهادة في الإنتاج من ”معهد البحر الأحمر للفنون السينمائية“ في الأردن، وأخرج أمين عددا من الأفلام القصيرة التي نالت جوائز في مهرجانات سينمائية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق