رامي مالك أحد أبطاله.. كيف جمع The Little Things ثلاثة أجيال مختلفة؟

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
حالة من النشاط الفني يعيشها الفنان المصري العالمي رامي مالك، وذلك بعد أن انضم هو والنجمة زوى سالدانا إلى فريق عمل المخرج ديفيد أو. راسل المقبل، والذى لم يحمل عنوان حتى الآن، والفيلم بطولة كريستيان بيل ومارجوت روبي وجون ديفيد واشنطن، يأتي ذلك بالتزامن مع فيلمه الجديد «ذا ليتل ثينجز»، أمام كل من ديزل واشنطن وجاريد ليتو.اضافة اعلان

إيرادات فيلم ذا ليتل ثينجز
حيث تصدر فيلم الإثارة والجريمة الجديد «الأشياء الصغيرة» (The Little Things - ذا ليتل ثينجز) إيرادات السينما بأمريكا الشمالية مسجلًا 4.8 مليون دولار بعد عرضه على 2171 شاشة بأنحاء أمريكا الشمالية.

وقصة الفيلم الذي أخرجه جون لي هانكوك حول سفاح يحاول شرطيان الإمساك به، في إطار من الإثارة البوليسي، وتعود أحداث الفيلم إلى تسعينات القرن العشرين، ويعرض الفيلم في دور السينما وعلى محطة "إتش بي أو ماكس" للبث التدفقي.

ومن المفارقة أنه في الحقبة التي كُتب فيها الفيلم كان دينزيل واشنطن قد فاز بأول جائزة أوسكار وكان جاريد ليتو ممثلاً غير معروف في هوليوود، وكان رامي مالك قد أنهى دراسته الابتدائية، إلا ان العمل جمع الثلاثي من أجيال مختلفة.

قصة فيلم The Little Things
وتدور أحداث الفيلم في العالم الإجرامي السفلي في لوس أنجلوس عام 1990، حول شرطي شبه متقاعد (دينزل واشنطن) يتعاون مع شرطي شاب (رامي مالك) لتعقب مشتبه به في سلسلة عمليات قتل شنيعة (جاريد ليتو).

وقام صناع الفيلم بإجراء بعض التعديلات على العمل ليناسب النجوم الثلاث الحائزون على جوائز أوسكار للمخرج جون لي هانكوك، من خلال تكييف الحوارات وتعديل الشخصيات مع الاحتفاظ بالحبكة التي تدور في أوائل التسعينات حين كانت الهواتف المحمولة وتقنيات فحص الحمض النووي ما زالت في بداياتها.

وعن الأدوار التي يؤديها كل من الأبطال الثلاث قال دينزل واشنطن الحائز على جائزة أوسكار مرتين: «لا يمكنك تخيل الشخصية من خلال المطالعة الأولى للنص، فعليك أن تجد الشخصية وتتعرف عليها عندما تقرأ النص كاملًا».

ويؤدي دينزل واشنطن دور نائب الشريف جو ديكون، صاحب الماضي المظلم، والمتفاني بلا حدود في عمله كشرطي، بغض النظر عن المتاعب التي يتسبب فيها تفانيه في عمله على حياته الشخصية حتى ان المحيطين به والمقربون منه يدفعون معه ثمناً لعمله.

فيما رأى رامي مالك أن الفيلم بمثابة فرصة ذهبية له تكمل سلسلة نجاحاته، قائلًا: «لم يكن الأمر بحاجة إلى التفكير بمجرد مشاركة دينزيل واشنطن وجاريد ليتو تكتمل المتفجرة في العمل»، وعن شخصيته في الفيلم وصفها مالك، قائلًا: «عندما يسيطر الهوس على الكثير من جوانب حياتك، هذا ما شعرت به عند قراءتي لدوري في الفيلم».

وقال جاريد ليتو الذي فاز بجائزة أوسكار عن دوره في فيلم "دالاس بايرز كلوب" كشابة متحولة جنسيا مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية: «ظننت في وقت ما أنني سرت في الجانب المظلم من الكون نوعا ما في مسيرتي. وربما حان الوقت للتوقف عن ذلك وأرى ان هذا الفيلم فرصتي في ذلك»، متابعًا: «لقد أُعِدنا جميعا إلى خيمتنا لكن بعد رؤية الفرصة هنا، لم أستطع أن أقول لا».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق