“خطأ طبي أنهى حياته وهذا سر وصيته الغريبة”.. أسرار فى حياة الفنان محمود عبدالعزيز

الشرقية توداي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
محمود عبدالعزيز

محمود عبدالعزيز.. كان أخر عمل فني طل علينا به العملاق الراحل “محمود عبد العزيز ” في السينما، هو “إبراهيم الأبيض” والذي تم إنتاجه في عام 2009، وكانت قد تسبب أحداثه في حالة كبيرة من الجدل بسبب ما رأى الجمهور فيه من دعوة للترويج للعنف والبطلجة، لكن يظل الملك زرزور صاحب أقوى بصمة في تاريخ السينما لا يستطيع المشاهد نسيانها مهما حدث.

خطأ طبي أنهى حياة الفنان محمود عبدالعزيز

رحل الفنان محمود عبد العزيز عن عالمنا بشكل مفاجئ بعض الشئ وسريع، وهو ما كشف صديقه المقرب في أيامه الأخيرة، وهو الكاتب الكبير عماد الدين أديب حيث قال عن حدوث خطأ طبي قاتل، هو الذي تسبب فى وفاته.

وقال إنه حين بدأ يعانى من ألم الأسنان حيث تم تشخيص الحالة على أنها تسوس حاد يحتاج إلى جراحة، خضع لها في فرنسا غير أن خطأ وقع في استكمالها، تسبب في دخول فيروسات إلى أعلى الفك ومنها إلى مؤخرة الرأس، وهو ما ظهر على ملامح محمود في أواخر أيامه.

وبدأت بعدها الأورام فى مهاجمة جسده وانتشرت فى 5 أماكن رئيسية منها الكبد والرئة والعمود الفقري والمخ، ما جعل الأطباء في مستشفى «الصفا» يبلغون ولديه محمد وكريم بأن الحالة ميؤوس منها، حتى أن الساحر أخر 8 أسابيع رفض تناول أى طعام وصار يتناول الغذاء عبر المحاليل.

وقد أثارت وصية محمود عبد العزيز لأبنائه الجدل، خصوصا أنه أوصى ولديه “محمد” و”كريم” برش زجاجة مياه من البحر على قبره، وذلك في أول زيارة لهما للمقابر بالإسكندرية، وهو ما أثار الجدل فى الوسط الفني خصوصا وأن الوصية كانت غريبة وجديدة من نوعها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشرقية توداي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشرقية توداي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق