السينمات تستقبل The Lion King بتقنية 3D يوم الأربعاء المقبل

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
ينطلق The Lion King بتقنية آيماكس 3D في سينما أمريكانا بلازا بدايةّ من الأربعاء المقبل 17 يوليو وحتى الثلاثاء 30 يوليو، ويعتبر الفيلم هو إعادة إحياء لنسخته الكرتونية الشهيرة الصادرة عام 1994، والتي ارتبط بها جيلا التسعينات والثمانينات، الفيلم هو ثاني تجارب شركة ديزني هذا العام في تحويل كلاسيكياتها القديمة بعد فيلم Aladdin، والذي اقتربت إيراداته من المليار دولار عالميًا.

وتعتبر تقنية آيماكس هي أفضل تجربة سينمائية على الإطلاق، لأنها تمنح الجمهور أعلى مستوى من الوضوح والتباين والدقة للفيلم السينمائي هذا بفضل جهازي العرض اللذان يمنحا إسقاط مزودج لتدرك صورة أقرب للواقع بدقة 4K، ذلك بجانب شاشتها العملاقة بأبعاد 13×24 متر وهو ما يُعادل 10 شاشات عادية، كما تتمتع تقنية آيماكس بـ 12 صوتية لتمنح المشاهد نظام الصوت المُحيطي ليتمكن من سماع أدق الأصوات وإدراك مصدرها، وصُممت قاعة آيماكس ليتمكن المشاهد من رؤية بالكامل من أي كرسي داخل القاعة، وفي حالة تصوير الفيلم بكاميرا آيماكس، يمكن للمشاهد الاستمتاع بـ 26% صورة أكبر من الشاشات العادية، لتمنحه المزيد من التفاصيل خاصةً مع شاشتها المنحنية الضخمة.

وصرّح رمزي خوري نائب مدير عام شركة أفلام العالمية المالكة لقاعة آيماكس "بالطبع يعرف جمهور السينما قصة فيلم The Lion King، ولكن إعادة إحياء الفيلم مرة أخرى وإطلاقه بتقنية آيماكس هي خطوة ليست تستهدف من يبحث عن القصة، بل من يبحث عن التفرد، عن معايشة تجربة سينمائية فريدة، والخوض في تفاصيل الصورة والصوت، ونجاح فيلم Aladdin يؤكد تعطش الجمهور لكلاسيكيات الكرتون القديمة بأحدث التقنيات، وهو ما تقوم به ديزني حاليًا، وما تتفرد به قاعة آيماكس".

ويتتبع فيلم The Lion King قصة سيمبا الشبل الصغير الذي يسعى لاسترداد عرشه كملك بعد مقتل والده على يد أخيه الأصغر، فيخوض سيمبا في الكثير من المواقف تعلمه المعنى الحقيقي للشجاعة والمسئولية.

ويقوم بالأداء الصوتي لشخصيات الفيلم النجم الحاصل على جائزة جولدن جلوب دونالد جروفر في دور سيمبا، المرشحان لجائزة الأوسكار جيمس إيرل في دور موفاسا وشيوتيل إيجيوفور في دور سكار، المطربة الشهيرة المُرشحة لجائزة جولدن جلوب 3 مرات بيونسيه في دور نالا، النجم المرشح لجائزة البرايم تايم مرتين بيلي إيشنر في دور تيمون، والنجم المرشح لجائزة البرايم تايم سيث روجن في دور بومبا، والإعلامي الحاصل على جائزة البرايم تايم 12 مرة جون أوليفر في دور زازو، الفيلم قصة الحاصلة على الأوسكار بريندا تشابمان، ومن إخراج جون فافرو.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق