ضل راجل الحلقة 4.. مفاجأة مُدوية تغير مسار الأحداث

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأت أحداث الحلقة الرابعة من “ضل راجل” لقاء ياسر جلال بنادين زميلة ابنته شهد، لكنها تنكر إقامة حفل عيد ميلاد في يوم الحادث، كما أنها لم تكن موجودة في الحفل، ليبقى لغز حادث ابنة ياسر جلال دون الكشف عن تفاصيله.

تواجه نور اللبنانية ياسر جلال وتلومه على موقفه وترى فيه تخاذلا عن حق ابنته وخوفه من الفضيحة على حساب حقها، ولا بد أن يقدم بلاغًا لحفظ حقوق ابنته.

يجلس ياسر جلال مع الطبيب إيهاب فهمى وينصحه بعمل محضر في الشرطة من أجل إنهاء أوراق المستشفى، لكن جلال يرفض ويطالب الطبيب بإفاقة ابنته أولا قبل اتخاذه أي إجراء، خاصة أن تقرير الطبيبة – نور اللبنانية – أشار إلى وجود محاولة إجهاض عنيفة في جسد شهد.

تصر نرمين الفقى على زيارة ابنتها شهد في المستشفى رغم ظروفها الصحية وعندما تصل للمستشفى وترى ابنتها تنهار بالبكاء صارخة: “ردى عليا يا شهد”، ويحاول جلال تهدئتها ويخرجها خارج غرفة المستشفى.

وفى حوار دار بين الطبيبة – نور اللبنانية – وجلال – ياسر جلال – تخبره أن الجنين ما زال في بطن ابنته شهد ولم يسقط رغم محاولة إجهاضه، وتسأله ماذا سيفعل مع ابنته بعد إفاقتها، هل سيعنفها أو يتخلص منها أم سيقف بجوارها حتى تنال حقها من المجرم الذى تسبب في حملها.

يحاول ياسر جلال معرفة كلمة مرور ابنته شهد، فيكتشف أنه تاريخ ميلاده وبدخوله على الصور يجد صورة تجمع ابنته شهد ونادين من مكان الحفل رغم أن الأخيرة أنكرت أنها أقامت عيد ميلاد، وأنها لم تتواجد في مكان الحفل من الأساس، فيسرع لمواجهة نادين وأمها بالصورة لتنتهى الحلقة بمواجهتهما، ويبدو أن الصورة ستصل بياسر جلال إلى خيط يكشف به أسرار لغز الاعتداء على ابنته وهذا ما ستكشف عنه الحلقات المقبلة.



ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق