هجمة مرتدة الحلقة 5.. تدهس زميل هند صبرى ونضال الشافعى ينفعل على "خالد"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استمرت الحلقة الخامسة من "هجمة مرتدة" فى إثارتها الذى يقوم ببطولتها النجمين أحمد عز وهند صبرى وتذاع على شاشة  dmc فى تمام الساعة 10.45 دقيقة، حيث شهدت الحلقة إثارة كبيرة، مع دينا التى تقوم بدورها الفنانة هند صبرى، وذلك بعدما أخبرها زميلها بالعمل "باسل" بمعرفته بوجود جواسيس تعمل فى المؤسسة الذى يعملا بها، إلا أنها قالت له بأنه عليه أن يعالج من الأوهام التى باتت تأتيه.

احمد عز ومحمود حافظ

احمد عز ومحمود حافظ

 

وبعدها عاتبها الضابط الذى يلعب شخصيته نور محمود بعدما لم تخبره بمقابلتها لباسل وما قاله لها، لتتطور المشاهد بعد ذلك إلى عربة دهسته أثناء سيره وراءها وما أن التفتت له حتى وجدت تاكسى به ضابط المخابرات نور محمود يخبرها بأنهم قتلوه.

 

احمد عز
احمد عز

 

وفى القاهرة ازداد الأمر إثارة أيضاً أثناء التحقيق من جانب أكرم "نضال الشافعى" مع خالد " محمود حافظ" واندهاشه حينما أخبره بأن أبو أيوب المصرى ليس الأمير الحقيقى للتنظيم فى ، حيث رأى أن ذلك تغيير فى كلامه عما قاله بداية الأمر لـ أسامة قبل موته، ويسأله بأنه بذلك يثير الشكوك.

 

هند صبرى ونور محمود
هند صبرى ونور محمود

 

وكانت بدأت الحلقة الخامسة من مسلسل "هجمة مرتدة" بتشويق وإثارة كبيرين، من حيث انتهت به حلقة الأمس، وذلك بعدما تفاجأ "خالد" الذى يلعب دوره محمود حافظ بوجود عز "سيف العربى" بدلاً من أسامة "أمير صلاح الدين" حيث سأله عن أسامه ولماذا لم يأتي ليندهش عز ويسأله عن استغرابه من عدم معرفته بأن زملاءه في التنظيم قتلوه.

ليؤكد له خالد أنه مختفى من ثلاثة أيام، بعدما اكتشف التنظيم بأمره، وأحل دمه، وبالتالي لن يقول أي كلمة لديه إلا حالة تسليمه للسلطات في ، وهو الأمر الذى اقتنع به سيف العربى في البداية إلا أنه اشترط عليه الحصول على أي معلومة لديه لتوصيلها لمصر كى يطمئنوا له، وبالفعل وصلت المعلومات للمخابرات المصرية وعلموا أن أبو أيوب المصرى كان معروف باسم آخر هو أبو حمزة المهاجر قبل دخوله العراق وشهرته بهذا الاسم.

لتحدد السلطات المصرية تسليمه خلال 6 ساعات واخبار سيف العربى بضرورة العودة بـ 48 ساعة من المطار بشكل عادى حتى لا يشكوا فيه، وهو ما حصل بالفعل خلال عربة اسعاف إلا أنهم تعرضوا لاطلاق نيران أفلتوا منها في بحيلة من خلال سيف العربى، بعدما أشعل النيران في العربة وفجرها ثم جرى، وسلم خالد بالفعل ليسافر مصر، ويعود هو إلى بغداد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق