| أحمد مجدي يظهر وجهه الشرير لبنت السلطان

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اقترب "بنت السلطان" الذي يعرض عبر شاشة النهار الفضائية من الانتهاء، حيث بلغنا الحلقات الأخيرة من الأعمال الدرامية خلال أيامنا الحالية.

 

وبدأت بعض المسلسلات في لملمة خيوطها لحسم صراع حبكتها، ومازال مسلسل بنت السلطان في تصاعد أحداثه الذي لا يهدأ، ويكشف لمشاهدينه مفاجأة بعد الأخرى في كل حلقة دون منحهم فرصة التقاط الأنفاس.

 

وربما المفاجأة الكبرى لجمهور ومتابعي مسلسل "بنت السلطان" بين كل مفاجأت المسلسل، هي وجه الشر الخالص الذي كشفه حسام علام أمام بنت السلطان، وهو الفنان أحمد مجدي.

 

وتميز أحمد مجدي بأداء ملفت وخاطف للأنظار فبعد أن أقنعنا بأنه الرومانسي العاشق وفارس أحلام بنت السلطان، كشف عن أنيابه وأقنعنا أكثر بوجهه الآخر، وفي الوقت نفسه تأزمت الأمور على بطلتنا عزة وهي الفنانة روجينا في الحلقات الأخيرة، فهي فشلت في دفع المزور بسيوني ليقتل حمو، وفوجئت به قد سجل مطلبها بهاتفه ليبتزها مجددًا.

 

وعندما زاد الضغط عليها اضطرت للعمل مع صفوان في المخدرات، وكانت أول تشارك بها تتعرض بشكل مفاجئ لتفتيش المباحث في أول كمين يصادفها، ورغم تأكيدها لشخصية زوجها النائب حسام علام، إلا أن المباحث تصر على تفتيشها.

 

ويتم القبض على عزة بعد ضبط المخدرات في سيارتها، وأثناء مواجهة أحمد مجدي الأولى مع بنت السلطان بعد القبض عليها، يكشف لها عن وجهه الآخر بمنتهى الصرامة، ونكتشف أنه يعرف حقيقتها بأنها عزة وليست منار بل والأدهى، هو يعرف عن اتفاقها مع بسيوني لقتل حمو.

 

ونكتشف أن حسام يعلم جيدًا أن حمو جاء من الإسكندرية لمطاردتها وإرجاعها للعمل معهم في المخدرات، وأخيرًا يلقي مجدي صاعقته عليها وعلينا وهو يخبرها قائلًا "يا عزة سلطان القباري.. نسيت أقولك إن أنا اللي بلغت عنك"، وتتواصل مفاجأت مجدي الشريرة، لنجد أن عزة محبوسة في نفس الزنزانة مع الفتاة المتهمة بقتل أخوها عمر.

 

وتعرف عزة من الفتاة التي معها أن حسام اتفق مع غادة وكتب شيك للفتاة حتى تعترف بأنها قاتلة عمر! للتستر على غادة وهي ندى موسى التي وضعت السم الذي توفى به عمر، وتتواصل ضربات مجدي في مواجهته التالية مع بنت السلطان بقسم الشرطة، حين تخبره بأنها حامل منه، فيشكك في شرفها، ويخبرها بأنه سيجهضها لو كان ابنه فعلًا.

اقرأ أيضًا: بعد عرض ملحمة الواحات.. ماذا قال نجوم الفن عن الشهداء والاختيار2؟

 

بينما تحاول عزة التماسك أمام صدمتها فيه، يخبرها بدم بارد: "أومال أنتي فاكرة إيه يا عسلية؟ هقف جنبك وأدافع عنك وأنتي مجرمة وتاجرة مخدرات؟"، وقبل أن تعود روجينا لزنزانتها، نكتشف أن الطعام الذي أحضرته مجهولة لها كان مسممًا، وأن نصف مسجونات الزنزانة أكلوا منه وأصبحوا بين الحياة والموت بعد تسممهم.

 

وينتظر الجمهور ومتابعي المسلسل حلقة السبت لمعرفة هل حسام متورط أيضًا مع غادة في تسميم الطعام لعزة؟ وهل بلغ شره هذه الدرجة؟.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق