وكل ما نفترق الحلقة الأخيرة.. مفاجأة صادمة بشأن والد ريهام حجاج

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأت الحلقة الأخيرة من “وكل ما نفترق” للنجمة ريهام حجاج والتى جاءت بعنوان “الفراق الثلاثون.. اسمى مأمونة” بمواجهة حسام “أحمد فهمى” وأبيه لطفى مخلوف “رمزى العدل”، والذى يصارحه بما فعله مع أخيه عبد القادر مخلوف “سيد رجب” بعد أن اكتشف حسام الكثير من الأسرار، ويقرر أن تكون أوراق اللعبة فى يده منذ هذه اللحظة لتصليح ما أفسده أبوه.

يتصل عبد القادر “سيد رجب” بريهام حجاج، وتسأله عن مكان فريدة ويقول لها إن اللعبة انتهت وعليها أن تذهب إلى إلهام فى البيت القديم من أجل استلام ابنتها فريدة.

يحاول عثمان “علاء فوقة” أن يعيد ولاء حسام “أحمد فهمى” له ولأبيه عن طريق مصارحة ريهام حجاج بأنه صاحب قرار قتل ابنها من عمدة “طماطا” من أجل إفساد علاقتهما وعودة حسام إلى أحضان العائلة.

تتصل إلهام بأخيها لطفى مخلوف لمقابلتها فى البيت القديم من أجل تصفية الحسابات والاكتفاء بمن ماتوا فى كل تلك الصراعات.

يذهب لطفى مخلوف “رمزى العدل” إلى البيت القديم وهناك يقابل أخيه عبد القادر “سيد رجب” ، ويصارحه الأخير بأنه حاول قتله لكنه فشل بعد أن أعجبت مأمونة “ريهام حجاج” بحياة العائلة ولم تقتله، تصل ريهام وتسأل عن ابنتها ويصارحها بأن ما حدث لها فى طماطا لطفى مخلوف هو السبب فيه، كما يصارحها بأنه والدها هى وأختها زينب. وأن قتل ابنها حمزة فى قرية طماطا كان قرار من زوجها حسام.

مسلسل “وكل ما نفترق” بطولة ريهام حجاج، أحمد فهمى، أيتن عامر، ، سلوى خطاب، محمد الشرنوبى، طارق عبد العزيز، أحمد صيام، رحاب الجمل، قصة محمد أمين راضى، سيناريو وحوار أحمد وائل وياسر عبد المجيد إنتاج مشترك بين المتحدة للخدمات الإعلامية وطارق الجناينى.



ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق