قصة أغنية ” أهلا بالعيد” ومن هو ” سعد نبيهة” ولماذا خافت صفاء أبو السعود من غنائها؟

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

على مدار سنوات عديدة تشهد احتفالات طقوس خاصة بين الجميع، ومنها أغاني العيد المبهجة التي لا يخلو بيت مصري من سماعها كل عيد وخاصة أغنية "أهلا بالعيد" للفنانة صفاء أبو السعود، هذه الأغنية التي تتردد باستمرار طوال أيام العيد عبر المحطات التلفزيونية، ويرددها الأطفال في الشوارع، فتشعرنا ببهجة العيد.

وعلى مدار سنوات احتارت الأجيال واختلط عليهم الأمر في وصف جملة "سعد نبيهة بيخليها ذكرى جملة لبعد العيد"، حيث ظنوا أن "سعد نبيهة" هو شخص حتى أصبحت هذه الجملة مزحة بين الصغار والكبار، حتى تبين أن الجملة الصحيحة هي "سعدنا بيها بيخليها ذكرى جميلة لبعد العيد".

إقرأ أيضا: الموت يفجع مغني المهرجانات حمو بيكا

وفي حوار نادر صرحت الفنانة صفاء أبو السعود في حديثها عن الأغنية، أنها كانت في حالة وقلق شديد من أن تقبل غناء هذه الأغنية.

وأوضحت "أبو السعود" أنها شعرت بالقلق خوفا من أن يتم مقارنة الأغنية مع أغنية "يا ليلة العيد" ل أم كلثوم، وفي تشجعت ووافقت، لتحقق الأغنية نجاحا هائلا لم تكن تتوقعه وتستمر عبر الأجيال لتصبح من أشهر أغانى العيد. وبسؤالها عن معرفة من هو "سعد نبيهة"، قالت ضاحكة : "إن أصل الجملة فى الأغنية "سعدنا بيها"، ولكن الجملة غير واضحة وهو ما تسبب في حيرة الكثير عبر سنوات طويلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق