إنجي المقدم تبكي متأثرة بمشهد في « 2» وتشيد بكريم عبد العزيز

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حَلّت النجمة إنجي المقدم ضيفة في «التاسعة»، أمس، الذي يقدمه الإعلامي يوسف الحسيني، حيث روت تفاصيل مهمة من كواليس تصوير المسلسل، كما تحدثت عن دورها أيضاً في "هجمة مرتدة"، الذي كان على النقيض تماماً بظهورها بدور «صوفيا».

وخلال لقائها مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج «التاسعة» على القناة الأولى المصرية، بكت إنجي المقدم أثناء متابعة مشهد لها مع الفنانة بشرى في مسلسل « 2»، وهو المشهد الذي تبلغ فيه زوجة الشهيد محمد مبروك باستشهاده.

وقالت إنجي إنّها انهارت باكية بمجرد انتهاء تصوير المشهد الصعب: «بشرى صديقة وزميلة عزيزة ومعرفتنا قديمة، والحمد لله أن هذا المشهد الصعب كان معها».
وعن سبب تأثرها بالمشهد، قالت: «للأسف أنا عشت نفس التجربة مع صديق وصديقة كانا في مرحلة الخطوبة، وخطيبها توفي في حادث ، وأنا التي كان من المفترض أن أبلغها بوفاته، فكان من أصعب مواقف حياتي».

وكشفت إنجي تفاصيل كلامها في الكواليس مع المخرج بيتر ميمي قائلة: «الكلام بيني وبين بشرى في المشهد كان أكثر مما ظهر في المسلسل، لكنني اقترحت على المخرج بيتر ميمي تقليل الكلام والاكتفاء بجمل معينة (كي ووردز») لأنني عشت نفس التجربة، وأعرف أنها لا تحتمل أي كلام. والمخرج كان لطيفاً جداً وتَفَهّم وسَمَحَ بذلك».
واستطردت إنجي: «المشهد كان صعباً خصوصاً على بشرى فهو مشهدها، وهي التي تَتَلَقّى الصدمة، وكان أول مشهد لنا في المسلسل، وتمّ تصويره مرة واحدة بكاميرا محمولة باليد منذ لحظة فتح الباب. بشرى كانت في منتهى التعاون، وكانت هناك حالة توتر فقلت لبشرى لا تحملي الهم، أنا سأدعمك وأنت تصرفي كما تريدين».

وأشادت إنجي المقدم بالعمل مع الفنان كريم عبد العزيز، قائلة إنه ممتع، وذلك لما يتمتع به من كاريزما وخبرة وتعاون والتزام.
وأضاف أنجي، خلال حوارها مع برنامج «التاسعة»، أنّ النجم كريم عبد العزيز نموذج كبير للفنان الذي يَعمَل بنفس الحِرفِية رغم خبرته الكبيرة في التمثيل على مدار السنوات، بالإضافة إلى بساطة وسلاسة أدائه التي وصفته بمقولة «عالهادي يا زبادي».
وتابعت: «وأنت تمثل أمام كريم أكون مصدقة جداً أمام الكاميرا، وهو سهل ممتنع في تمثيل المشاهد، لكن عندما تشاهده على تشعر بعظمة وجهد كبيرين».

وكشفت الفنانة إنجي المقدم، عن أول عمل درامي تقدم لها لتقديمه خلال موسم الماضي، قائلة: «أول ورق جاء لي هو شخصية ناظلي في هجمة مرتدة، وبعد ذلك المخرج الكبير بيتر ميمي رشحني في دور نادية بمسلسل الاختيار 2... إذ إن الشخصيتين عكس بعض، وقَرّرت عمل الدورين وتحديت نفسي، وذاكرت كل شخصية عن الأخرى، وهذا ما سهل عليّ التمثيل».
وعن دور زوجها في تحمّل الشخصيتين، قالت خلال حوارها ببرنامجه التاسعة: «أرجع كل يوم بعد التصوير بحالة غير الأخرى ويتحملني، وأرجع أحكي له التفاصيل وأقول له (حسيت إن أنا عكيت)... مش في كل الأدوار تأثر عليّ حالة الشخصية التي أمثلها، ولكن هي حالة معينة في فترة تصوير مشاهد صعبة، ولكنني أعرف أفصل شخصيتي الحقيقية عن التمثيل».

ولوحظ خلال استضافة كلتا النجمتين (حورية فرغلي وإنجي المقدم)  في برنامج «التاسعة» أنهما ظهرتا ببدلة بيضاء وحذاء أسود، باختلاف أن حورية طوّقت رقبتها بعقد عريض من اللؤلؤ بالأسود والأبيض أما إنجي فاكتفت بإظهار قرطين في أذنيها.

قد يهمك ايضا :

إنجي المقدم تشارك جمهورها صورة جديدة

 

إنجي المقدم تتفاعل مع جمهورها من كواليس مسلسل الاختيار 2

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق