ابنة تكشف لأول مرة عن إصابتها بمرض تسبب في طردها من مدرستها بلندن

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بشكل مفاجئ.. كشفت جانا دياب ابنة الفنان ، لمتابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي إصابتها بمرض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD والذي يندرج تحت طائلة الأمراض النفسية الأكثر شهرة حول العالم.. كما أنه هو المرض الذي فجر الحديث عنه مؤخرًا بمسلسل "خلي بالك من زيزي"، للفنانة أمينة خليل والذي عُرض في .

ووجهت جانا دياب رسالة إلى تلميذات المدرسة التي ارتادتها في طفولتها، مدرسة كوين جيت Queen's Gate School، قالت فيها: "الأعزاء في مدرسة كوينز جيت، مرحبًا، اسمي جانا دياب، لقد بدأت دراستي في مدرسة كوين جيت في المرحلة الدراسية الثامنة، وللأسف طُلب مني مغادرة المدرسة بعد تشخيصي باضطراب فرط الحركة، اضطرابات القلق ونوبات هلع".

تابعت: "كما تعلمون جميعًا، عانيت وقتها كثيرًا، في مسيرتي التعليمية، بسبب عدم تشخيصي بمرض اضطراب فرط الحركة، كان من الصعب عليّ التركيز، كنت متأخرة دراسيًا كما لو كانت هواية عندي، وكان من النادر تسليم واجباتي في موعدها، ولو حدث وسلمتها في الموعد، كنت من المؤكد قد انتهيت منها قبلها بساعتين فقط".


وأضافت: "كنت دائمًا ما أقرأ الأسئلة بشكل خاطئ وقت الامتحانات، والأبحاث، ومع ذلك كان يتم نصحي بقراءتها بحرص في المرة القادمة والحصول على وقت في قراءتها، كما لو كنت أتحكم في ذلك".

وأردفت: "عندما كان المعلمون يشرحون مهمة للتلاميذ في الفصل، كنت أشاهد زملائي يستمعون بدون جهد ويفهمون المعلومة والمعطيات، بينما أتساءل أنا في حرج أن يشرح لي أي صديق هذه المهمة".

واستطردت جانا دياب: "كنت أتعرض للأمر بالصمت وعدم تشتيت زملائي من قِبل المعلمين، أنا لم أقصد أن أشتت أي شخص، كنت فقط أسعى لفهم ما قد قيل، كنت حريصة على أن يساعدني أحدهم على الفهم ولم يكن ذلك كسلًا مني، بل بسبب إصابتي بمرض اضطراب فرط الحركة".

Image1_520211803456284532225.jpg
كما أكدت جانا دياب أنها شعرت بالحزن لجعلها تشعر بأنها عديمة القوة، غير نافعة، وغبية، وهذه كانت كلمات طيبة قالها لها مدير المدرسة وقت دراستها وهي كونها متمردة وكسولة بسبب عجزها.

وتابعت جانا دياب: "أنتم جعلتم بعض المسميات التي اختلقتموها، تُعرّفني، كمدرسة واجبكم مساعدة ودفع طلابكم للإنجاز، ولكن أنتم لم تبعدوني فقط عن مسيرة الإنجاز التعليمي، ولكن جعلتموني أشعر بأنني عاجزة عن تحقيق درجات جيدة في المرحلة الأولى".

كما أشارت جانا إلى أن مدرستها استطاعت مساعدة طلاب آخرين، مثل شقيقتها كنزي لتحقيق أهدافهم التعليمية، لافتة إلى أنه كان لديهم كافة الأدوات والإمكانيات لمساعدة الشابات اللواتي يعملن بجد، للوصول إلى أعلى الجامعات.

واختتمت جانا دياب رسالتها قائلة: "رجاء اقرأوا ذلك بحرص، ما يعرفني هو موهبتي، ذكائي، عملي الشاق وطيبة قلبي وشخصيتي الشغوفة وحبي للآخرين، أنا مع ذلك لست غير قادرة، غبية، كسولة، متمردة وعديمة مسئولية، أتمنى لو كنتم دعمتموني بدلًا من تشجيعي على مغادرة مدرستكم بإخباري أنني غير قادرة على تحقيق درجات عالية للنجاح، أرجوكم كونوا طيبين مع كل تلاميذكم لأنهم يستحقون مغادرة المدرسة بدرجات عالية وكذلك ثقة كبيرة في النفس".

Image1_520211803514118908571.jpg
كما وجهت جانا عمر دياب رسالة لمصابي اضطراب فرط الحركة وقالت: "إلى كل من يعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، وعسر القراءة، والقلق وما إلى ذلك.. من فضلك لا تصدق أنك غير قادر فقط لأن مدرستك أو أي شخص آخر أخبرك بذلك أنت قادر بالطبع، فلا تشك في نفسك".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق