«ليه لأ ٢» يستعرض قضية اكتئاب ما بعد الولادة وآثاره على استقرار الأسرة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يعتبر مسلسل ليه لأ ٢ من أبرز المسلسلات التي تعرض حاليا ويتابعه الكثير من الجمهور في والوطن العربي نظرا للقضايا المجتمعية التي يناقشها ولتميز أداء أبطاله وعلى رأسهم منة شلبي.

ومن بين القضايا الهامة التي يستعرضها ليه لأ٢ اكتئاب ما بعد الولادة، وآثاره السلبية على الأسرة وذلك من خلال شخصية رانيا التي تجسدها الفنانة سارة عبد الرحمن، فرانيا فتاة طموحة ناجحة تزوجت من رجل تحبه وهو صلاح الذي يجسد شخصيته الفنان أحمد حاتم.

وحينما ولدت وجدت حياتها تنقلب رأسا على عقب وتتغير ملامح أيامها تماما مع ميلاد طفلتها الوحيدة سلمى فتنهار ويصل بها الاكتئاب إلى الانفصال عن زوجها وابنتها.

وبالرغم من محاولات الأب لمحافظة الأسرة على استقرارها إلا أن رانيا مجرد ضيفة في حياة الأسرة، والأب هو المسؤول الأول عن كل ما يخص الطفلة، ورانيا تواصل تحقيق ذاتها وطموحها في العمل.

ورغم أن المسلسل لم يناقش الأمر بصورة مركزة إلا أنه يحسب له أنه من المسلسلات القليلة التي ألقت الضوء على هذا الجانب الخفي من حياة كثير من النساء إلى جانب مناقشته عدد من القضايا والمشكلات التى تخص المرأة.

مواعيد العرض

يتم طرح 3 حلقات فقط من العمل على منصة  أسبوعياً أيام الأربعاء والخميس والجمعة.

تصدر التريند
ومع أولى الحلقات من الجزء الثانى من مسلسل ليه لأ احتل صدارة التريند العربي؛ وذلك لكونه يناقش واحدة من أشهر القضايا الفقهية والاجتماعية وهي قضية "التبني"، وهل تجوز أم لا؟!

وتدور أحداث المسلسل فى إطار اجتماعى، من خلال شخصية سيدة تسعى إلى تبني طفل، إلا أنها تواجه صعوبات من خلال رفض المجتمع، حيث يعد العمل استكمالا لطرح الموضوعات التى تكشف التحديات التى تواجهها المرأة.

قصة ليه لأ الجزء الثاني
وتدور قصة مسلسل ليه لأ الجزء الثاني حول ندى التي تجسد شخصيتها الفنانة منة شلبي، وهي تعمل طبيبة رمد وغير متزوجة، ويبدو من برومو المسلسل الذي تم طرحه مؤخرًا أن ندى ترغب في تبني طفل من دار أيتام وهي آنسة غير متزوجة، وتقرر أن تكون مسئولة عن هذه طفلة غير عابئة بآراء كل من حولها فيما أقدمت هي عليه بسبب رغبة عارمة بداخلها أن تصبح أما.

وتواجه ندى معارضات عدة من شقيقها، وتعيش حالة من الحيرة بشأن قرارها الذي اتخذته، وتعيش في حالة من الصراع في ظل وجود ضغوط عليها إلى جانب علاقتها مع الطفلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق