لقيت معاه واحدة في السرير.. كيف اكتشفت مريم فخر الدين خيانة زوجها

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مرضت الفنانة مريم فخر الدين ذات يوم وكان هناك طبيب يدعى محمد الطويل والذي كان يذهب إليها يوميا في شقتها ليطمئن عليها وذات مرة طلب أن يتزوجها وأخبرها أن راتبه 18 جنيه فقط، في الوقت الذي كانت تعطي سائقها 30 جنيها، ولكنها وافقت على الزواج منه، وتمت خطبتهم، ثم أخبرها أنه يريد أن يستكمل دراسته بالخارج فأعطته ثلاثة آلاف جنيه حتى يستطيع تغظية تكاليف السفر، وبعد سفره كلن يرسل لها خطاب كل يوم.

وقد علمت الفنانة صباح حكاية رسائله إليها، فأخبرتها بإن الناس في لندن ” بيقبلوا بعض في الشوارع” ، وإنه توجد حدائق مخصصة لتبادل القبلات بين الناس، وهي التي لم يسبق لها زيارة إنجلترا من قبل، ولذا قررت أن تسافر إليها ” عشان يتم تقبيلها في الشارع” .

سافرت فخر الدين وعندما وصلت لندن لم تجد من ينتظرها فهاتفت خطيبها الدكتور الطويل وبعد ساعات طيلة قابلته ورأت ان اللقاء كان عاديا جدا ومكنش فيه حاجة، وهي اللي رايحة لندن ” عشان تتباس” ، فقد كان الموضوع بالنسبة إليها أنها قامت بأداء العديد من القبلات في السينما مع الأبطال، أما في الواقع فكان نفسها” تتباس” في الشارع من غير كاميرات أو تصوير وعندما اخبرتها صباح بإن البوس في لندن في الشوارع حاجه عاديت قررت السفر واعتقدت أن هذا سيكون له مذاق آخر.

تزوجته وعاشت معه بشقته في لندن وظلت معه لمدة بلغت 4 سنوات إلى أن أنهى الطبيب وقاما بشراء معدات وأجهزة لعيادته ثم عادا إلي القاهرة مرة أخرى.

وعن كيفية الانفصال بينهم قالت فخر الدين أنها كانت في الاسكندرية وكنت حامل في هذا الوقت في ابنها محمد وقد سقطت على الأرض وكسرت قدمها، فاتصلت بزوجها في الهاتف حتى يحضر إلى الإسكندرية ولكنه كلمها بطريقة غير لطيفة فقررت أن تعود للقاهرة وقدمها في الجبس، لكي تجد من يرعاها وبخاصة وأنها حامل، وتحتاج إلى رعاية واهتمام خاص.

وعندما عادت إلى القاهرة قابلتها سيدة تدعى ألفت يحيي وساعدتها على طلوع السلم وعندما دخلت الشقة وجدت زوجها الدكتور الطويل ومعه واحدة ست في سريرها وفي البداية ظنت انها مريضة وأنه يقوم بالكشف عليها ولكنها عادت وفكرت فإنه إذا كان يكشف عليها لماذا تخلع السيدة كل ملابسها ولماذا يخلع هو أيضًا ملابسه، وهنا عرفت ان زوجها ” بتاع نسوان” وأنه عندما رجع من أوروبا ووجد أن عنده عيادة وسيارة ابتدى يشوف نفسه.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة