أحمد زاهر يؤكد أن "كدبة كبيرة" يعكس الواقع وبناتي نقطة ضعفي

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قد يجسد الفنان مشاهد ومواقف تلامس واقعه، لكن أن يقدم مشاهد تتطابق مع أزمة يعانيها واقعياً، فإن هذا أمر يحمل قدراً من الغرابة؛ وهو ما شجع الفنان أحمد زاهر للمشاركة في بطولة «كدبة كبيرة» المكون من خمس حلقات فقط، والذي بدأ عرضه أخيراً على إحدى الشاشات المصرية، ضمن حلقات بعنوان «ورا كل باب» من تأليف إسلام حافظ، وإخراج سميح النقاش ويشاركه البطولة ، وفتوح أحمد، وعماد رشاد، ومجموعة من الفنانين.يتناول المسلسل إشكالية «السوشيال ميديا»، ويجسد زاهر شخصية ممثل يتعرض لضرر كبير بسببها، وهو ما يعيشه في الواقع، مما جعله يؤكد في حواره مع «الشرق الأوسط» قائلاً «أشعر بأنني أعيش الواقع في المسلسل، وفي كل مشهد أصوره يدق قلبي بعنف لشدة تفاعلي مع الأحداث، وقد وجدته فرصة لأخرج شحنة انفعال من داخلي؛ لأن الفنان يعمل تحت ضغوط عديدة والناس لا تراه سوى في لحظات السعادة، فتتصور أن حياته وردية».

لكن زاهر عاش تجربة صعبة مع المرض والألم، ابتعد خلالها عن الفن، ولم يتصور - حسبما يؤكد - أنه سيعود إليه مجدداً «وقتها كنت مريضاً جداً، وعشت حالة اكتئاب رهيبة، لم يكن لدي أمل أن أعود للتمثيل من جديد، لكن بفضل الله الذي تقربت إليه كثيراً، ومساندة زوجتي وأسرتي، شُفيت وتجاوزت أصعب 3 سنوات في حياتي، واستعدت لياقتي كاملة والحمد لله».حفل دخلت ابنتي ليلى في حالة اكتئاب بعد وفاة الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، لا سيما أنها ارتبطت بها عاطفياً وإنسانياً أثناء تصوير مسلسل «في بيتنا روبوت»، وكانت الفنانة الراحلة تحتضنها كابنتها؛ لذا صدمها خبر وفاتها وفشلنا جميعاً في إخراجها من هذه الحالة، حتى بدأنا نشعر بالقلق عليها، فصحبتها لحضور حفل عمرو دياب لأنها تحب أغانيه، جاء الحفل بعد ستة أيام من تشييع جثمان الفنانة الكبيرة - رحمها الله -، ونشرت ليلى صورة من الحفل لتقابل بهجوم غير عادي من نوعية «أنتم ناس ممثلين فعلاً... حرام عليكم... من العزاء للحفل، ومع أن الحداد في العالم كله ثلاثة أيام فقط، وحالة ابنتي جعلتني كأب أخشى عليها، فأردت الترويح عنها، لكن هناك حالة تربص غريبة بالفنانين على السوشيال ميديا وصلت إلى حد التبجح.

«أبو البنات»بعيداً عن أزمات مواقع التواصل فإن بيت أحمد زاهر بات يضم إلى جواره ثلاث ممثلات هن ملك وليلى والصغيرة منى ذات الثماني سنوات التي لمعت في الجزء الثاني من مسلسل «ليه لأ»، وجسدت دور ابنة الفنان أحمد حاتم، كيف يبدو هذا البيت المرتبط أفراده بمواعيد تصوير وبروفات وحفظ أدوار، يصفه زاهر بقوله «زوجتي هدى هي المايسترو في كل حياتنا؛ نظراً لانشغالي، فأنا أراقب من بعيد، وأوجّه لهن النصائح، لكن هدى من تجلس معهن، لمراجعة (السكريبت)، فقد عملت لفترة في دورات تدريب الممثل، في طفولة ملك وليلى كنت أساعدهما، لكنهما الآن تقرآن وتشاهدان أفلاماً على (نتفليكس) واكتسبتا بعض الخبرة».

ويحمل  أحمد زاهر بجدارة لقب «أبو البنات»، فله ابنة رابعة هي نور (خمس سنوات)، لكنه يقول لا أتمنى لها هذا المجال... كفاية.يعترف زاهر بأن بناته «نقطة ضعفه»، «قمت بتربية بناتي على قيم الدين والأخلاق، وهن يواظبن على الصلاة وقراءة القرآن، لكنهن بالفعل نقطة ضعفي، لا أخاف منهن، بل أخاف عليهن من الآخرين، خصوصاً مع النظرة غير الطبيعية من البعض تجاه الفنانات، فقد كتب أحد الأشخاص: أنني انفعلت على معجبيهن، فهل أسمح لمعجب بوضع يده على كتف ابنتي ليلتقط صورة معها؟، ولماذا في الأساس صورة الفنان سيئة وأغلبنا ينتمي إلى عائلات محترمة».

لم يفرض أحمد زاهر بناته في الأعمال الفنية، بل اختارهما صديقه المطرب تامر حسني لتقوما بدور ابنتيه في «عمر وسلمى»، وفيلم «هيما»، ثم توقفتا عن التمثيل، وكما يقول زاهر «لم أفضّل دخولهما مجال التمثيل؛ لأن المهنة مرهقة نفسياً وعصبياً، في الوقت نفسه، لم يكن بإمكاني حجب موهبتهما؛ لأنني حينما قررت أن أدخل مجال التمثيل قمت بسحب أوراقي من كلية التجارة للتقديم في معهد الفنون المسرحية، دون أن أخبر أسرتي، فقد كانوا يرفضون هذا الأمر، وقد أوقفت ملك وليلى عن التمثيل لمدة 8 سنوات ليركزا في دراستهما ويتوقفا خلال فترة

المراهقة، وكانتا تلحان عليّ في العودة، وتلقيت لأجلهما عروضاً كثيرة رفضتها، لكن صديقي ياسر جلال أصر أن تشاركه ليلى في مسلسل (الفتوة)، وفوجئت بحصولها على جائزة عنه من (مهرجان الفضائيات)، ولو لم تكن ليلى ناجحة، هل كانوا سيختارونها في (سي بي سي) لتقدم (حزر فزر) وتحقق نجاحاً فيه، وطلب المخرج محمد سامي، وكان مشرفاً على الإخراج أن تشارك ملك في مسلسل (لؤلؤ) لتؤدي دور ابنتي للشبه الكبير بيننا، وهو دور صغير، لكنها لفتت الأنظار إليها، كما اختارها في مسلسل (نسل الأغراب)، أما منى فقد ذهبت المخرجة مريم أبو عوف إلى مدرستها لاختيار طفلة لمسلسلها (ليه لأ)، ووقع اختيارها على منى دون أن تعرف أنها ابنتي، وتلقت طفلتي تكريماً من المركز الكاثوليكي على هذا العمل».

البطولة المطلقة ويواصل زاهر تصوير فيلم «الفارس» أول بطولة مطلقة له، ويضم النجم حسين فهمي، وإيمان العاصي، وصلاح عبد الله، والممثلة اللبنانية باميلا الكيك، وهو فيلم أكشن من إخراج رؤوف عبد العزيز وكما يؤكد «حرصت على ضرورة وجود أدوار مهمة لممثلين كبار لكي نقدم عملاً قوياً، وقد عليّ بعد نجاح فيلم (زنزانة 7) الذي حقق إيرادات كبيرة، ومنذ 3 سنوات وأنا أواظب على تدريبات الجيم ما جعلني مؤهلاً لأداء مشاهد الأكشن».وتعد شخصية فتحي التي قدمها أحمد زاهر قبل عامين في مسلسل «» أمام نقطة تحول في مشواره وكما يقول «(فتحي البرنس) من أهم البصمات الفنية في حياتي، وبعده (لؤلؤ) الذي حقق نسب غير عادية».

  قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

أحمد زاهر يبدأ حكاية "كدبة كبيرة" من مسلسل "ورا كل باب"

بدء تصوير حكاية "قلب مفتوح" ضمن حكايات مسلسل "ورا كل باب"

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة