توفيق عبد الحميد: أساء البعض صورى مع الكلاب وأنا ابن بلد من شبرا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعاد الفنان توفيق عبد الحميد، تأكيده بأن صورته المتداولة خلال الفترة الأخيرة وهو يلعب مع الكلاب على السرير فى منزله، هدفها التأكيد على أن الصفحة المنشور بها الصورة هى حسابه الشخصى على موقع ""، وكتب توفيق عبد الحميد، فى تدوينه على صفحته، "أساء البعض صورى مع كلابى، قصدت فقط أن أؤكد أن الصفحة حقيقية.. الحمد لله على كل حال ويا رب الصحة والستر لنا جميعا".

تعليق توفيق عبد الحميد على صور الكلاب
تعليق توفيق عبد الحميد على صور الكلاب

وأضاف الفنان توفيق عبد الحميد، فى رسالته للرد على الجدل المثار خلال الأيام الماضية بسبب صورته مع الكلاب على السرير فى منزله "أنا ابن شرعى للطبقة المتوسطة، ابن بلد من حى شبرا زى الناس اللى اتولدت وعشت بينهم، أحب الجدعنة والبساطة والقلب الحنون".

رسالة توفيق عبد الحميد
رسالة توفيق عبد الحميد

كما استعان الفنان توفيق عبد الحميد، بمقولة للسيد المسيح عليه السلام: "أعشق قول السيد المسيح عليه السلام.. ما أعظم البسطاء وبخاف من الشهرة والنفوذ والفلوس لأنها سلاح ذو حدين".

رسائل توفيق عبد الحميد
رسائل توفيق عبد الحميد

وكان قد أثار عددا من الصور نشرها الفنان الكبير توفيق عبد الحميد برفقة كلبيه عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعى، جدلا واسعا خلال الساعات الماضية، وكثرت الأقاويل حول صحة هذه الصور، وتعددت التساؤلات والشائعات، خاصة أن الفنان توفيق عبد الحميد ليس من الفنانين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى.

وتحدث الفنان توفيق عبد الحميد، خلال مداخلة هاتفية أجراها مع الكاتب الصحفى على الكشوطى، عبر تليفزيون السابع عن الشائعات التى طالته بعد هذه الصور، ومنها شائعة إصابته بحالة إكتئاب وتفضيله الكلاب عن البشر.

وقال: "يا ساتر يارب أنا أفضل الكلاب عن البشر، لكن هم أرقى مخلوقات الله مع الإنسان، وفى بعض الحيوانات ليها مكانة خاصة منها الكلب، وموضوع النجاسة ده مفيش نص قرآنى بيقول أن الكلب نجس، ولو هو نجس مكانش ربنا أختاره مع أهل الكهف، لأن الكلب في صفات فيها نوع من النبل، الإخلاص والوفاء وحماية صاحبه، مخلوقات رائعة، أشك أن في مخلوق هيكون في الصفات دى وبعدين ربنا يصفه بالنجاسة، أنا معنديش نص قرآنى هو ده اللى أنا اعتد بيه، إذا كان في نص قرآنى بيقول أن الكلب نجس أوكيه، مفيش يبقى ده كلام قابل للإجتهاد وتتنوع وجهات النظر".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة